أضرار المخدرات الصحية

أضرار المخدرات الصحية؛ المضاعفات الصحية للمخدرات والكحول!

ليس من الغريب أن يكون للمخدرات والكحول آثار سلبية على حياتك وأن يكون هناك أضرار المخدرات الصحية. على الرغم من أنه قد يكون من الصعب في بعض الأحيان تخيل ذلك، إلا أن تعاطي هذه المواد يمكن أن يغير كل شيء من جسمك إلى حسابك المصرفي. ويمكن أن يشمل ذلك تغير كيمياء الدماغ، والمضاعفات الصحية، والالتهابات، والمسائل القانونية، والمشاكل المالية، والإصابات العرضية، وحتى الموت.

ربما تكون قد سمعت بالفعل عن هذه الآثار الجانبية لتعاطي المخدرات، ولكن ما مدى معرفتك بها حقًا؟ إن فهم التأثيرات الكاملة التي يمكن أن تحدثها هذه المواد يمكن أن يغير حياتك للأفضل. قد تعتقد أن عادات الشرب الخاصة بك ليست مدمرة، أو أن تعاطيك للمخدرات هو “للمتعة فقط”، ولكن هذا ليس هو الحال عادة. الحقيقة هي أنه على الرغم من أن المخدرات قد تبدو وكأنها تجعلك تشعر بالتحسن، إلا أنها تسبب في الواقع أضرارًا طويلة المدى، ومن المحتمل أن تكون أفضل حالًا بدونها. لذا، قبل أن تصل إلى تلك الزجاجة أو ذلك الغليون، لا تنس أضرار المخدرات الصحية.

أضرار المخدرات الصحية وكيمياء الدماغ

الدماغ البشري هو العضو الأكثر تعقيدا في جسم الإنسان. على الرغم من أنه قد يزن أقل من 3 أرطال، إلا أنه يتحكم بشكل غامض إلى حد ما في أفكارك والعمليات الفسيولوجية التي تبقيك على قيد الحياة. تغير المخدرات والكحول الطريقة التي تشعر بها عن طريق تغيير المواد الكيميائية التي تجعل عقلك يعمل بسلاسة. دعونا ندخل في علم الأشياء. عند تعاطي المخدرات لأول مرة، يفرز دماغك مادة كيميائية تسمى الدوبامين تجعلك تشعر بالبهجة وتريد المزيد من الدواء. بعد كل شيء، من الطبيعي أن ترغب في المزيد من الأشياء التي تجعلك تشعر بالارتياح، أليس كذلك؟ مع مرور الوقت، يعتاد عقلك على الدوبامين الإضافي بحيث لا يمكنك العمل بشكل طبيعي بدونه. وسيبدأ كل شيء عنك في التغير، بما في ذلك شخصيتك وذاكرتك والعمليات الجسدية التي قد تعتبرها حاليًا أمرًا مفروغًا منه.

المضاعفات الصحية للمخدرات والكحول

يؤثر تعاطي المخدرات والكحول على كل جزء من جسمك تقريبًا، بدءًا من القلب وحتى الأمعاء. يمكن أن يؤدي تعاطي المخدرات وأضرار المخدرات الصحية إلى معدل ضربات قلب غير طبيعي ونوبات قلبية، ويمكن أن يؤدي حقن المخدرات إلى انهيار الأوردة والالتهابات في صمامات القلب. يمكن لبعض الأدوية أيضًا أن تمنع عظامك من النمو بشكل صحيح، بينما يؤدي البعض الآخر إلى تشنج شديد في العضلات وضعف عام. إن تعاطي المخدرات وأضرار المخدرات الصحية على مدى فترة طويلة من الزمن سيؤدي في النهاية إلى تلف الكلى والكبد .

أضرار المخدرات الصحية والالتهابات

عندما تكون تحت تأثير المخدرات أو الكحول، قد تنسى الممارسات الجنسية الآمنة. فإن ممارسة الجنس دون وقاية يزيد من فرص الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيا. ومشاركة الإبر المستخدمة في حقن بعض الأدوية يمكن أن يسبب لك أمراضًا مثل التهاب الكبد C والتهاب الكبد B وفيروس نقص المناعة البشرية. يمكنك أيضًا نشر نزلات البرد والأنفلونزا من خلال مشاركة الأنابيب والبونج.

المضاعفات الصحية للمخدرات والكحول
المضاعفات الصحية للمخدرات والكحول

قد يهمك

هل مدمن المخدرات يتعالج؛ هل تتحسن الحياة بعد الإدمان؟!

الحالة النفسية للمدمن؛ ما هو الفرق بين الإدمان النفسي والجسدي؟

هل المدمن مريض نفسي؛ ما هي مناطق الدماغ التي تتأثر بالإدمان والأمراض النفسية؟

العواقب القانونية لتعاطي المخدرات

إن تعاطي المخدرات والكحول ليس له آثار سلبية وأضرار المخدرات الصحية طويلة المدى على صحتك فحسب، بل يمكن أن يكون له أيضًا عواقب قانونية سيتعين عليك التعامل معها لبقية حياتك. يطلب العديد من أصحاب العمل إجراء اختبار المخدرات قبل أن يعرضوا عليك وظيفة، بل إن العديد منهم يقومون بإجراء اختبارات عشوائية للمخدرات حتى بعد أن تصبح موظفًا. قد يؤدي رفض التخلي عن المخدرات إلى جعلك عاطلاً عن العمل، الأمر الذي يأتي مع المزيد من المشكلات. وكذلك القيادة تحت تأثير المخدرات أو الكحول يمكن أن تؤدي إلى تعليق رخصة القيادة، عادة لمدة تتراوح بين 6 أشهر إلى سنتين. ستحتاج أيضًا إلى دفع غرامات باهظة وقد تقضي بعض الوقت في السجن.

المشاكل المالية

المخدرات والكحول باهظين الثمن، خاصة عند تعاطيهم بكثرة وباستمرار. يؤثر تعاطي المخدرات أيضًا على إنتاجيتك ونجاحك في العمل والمدرسة. لهذا من الأفضل قضاء الوقت الذي تقضيه في البحث عن المخدرات واستخدامها والتعافي من أضرار المخدرات الصحية في تعلم مهارات جديدة لتعزيز حياتك المهنية. ستؤدي المشكلات القانونية المرتبطة بتعاطي المخدرات إلى زيادة فواتيرك أيضًا. قد ترتفع أسعار التأمين على سيارتك والتأمين الصحي وسيتعين عليك إيجاد طريقة للدفع مقابل أوامر الاعتقال ووثائق الهوية الوحيدة والمستشار القانوني.

أضرار المخدرات الصحية| الإصابات والوفيات

إذا كنت تستخدم المخدرات والكحول، فمن المرجح أن تتعرض لإصابة جسدية أو أن تتورط في حوادث السيارات. والأسوأ من ذلك، أن لديك أيضًا خطرًا متزايدًا للوفاة من خلال الانتحار والقتل. وهذه الوفيات المرتبطة بالمخدرات آخذة في الارتفاع نتيجة أضرار المخدرات الصحية، حيث تضاعفت منذ أوائل الثمانينات. كما يؤدي الكحول على وجه التحديد إلى 5.2 مليون إصابة عرضية و1.8 مليون حالة وفاة كل عام. وتشير التقديرات إلى أن حالة وفاة واحدة من كل 4 حالات وفاة ناجمة عن المخدرات والكحول، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

كيف تؤثر المخدرات على الدماغ؟

تعطل المخدرات كيمياء الدماغ وتؤثر على قدرة الشخص على التفكير بوضوح. يمكن أن يكون لبعض المخدرات آثار جانبية نفسية خطيرة، مما يتسبب في تسريع أو إبطاء الجهاز العصبي المركزي بينما يؤثر أيضًا على توازن الناقلات العصبية في الدماغ. ويرتبط دماغ الشخص وسلوكه بطرق قد لا يكون الشخص الذي يتعاطى المخدرات على علم بها في البداية. ومع ذلك، يمكن أن يؤدي تعاطي المخدرات إلى تغيرات في الشخصية واضطرابات في الصحة العقلية. عندما يتغير دماغك، فإن الطريقة التي تشعر بها، وطريقة إدراكك للواقع، واتخاذ القرارات، واستيعاب المعلومات، وحتى تحريك جسمك تتغير أيضًا. فيما يلي بعض التأثيرات التي تحدثها الأدوية وأضرار المخدرات الصحية على خلايا أدمغة الأشخاص وعمليات تفكير المدمن:

  • ضعف الذاكرة
  • فقدان السيطرة على الاندفاع
  • صعوبة في التركيز
  • فواصل ذهانية
  • الهلوسة
  • ضعف التنسيق الجسدي
  • القلق والاكتئاب
  • جنون العظمة
  • العدوان والتهيج
أضرار المخدرات النفسية
أضرار المخدرات النفسية

اقرأ أيضاً

كيف اساعد شخص مدمن مخدرات؛ ما هي آثار إدمان المخدرات على الأصدقاء والعائلة؟

تجربتي مع ابني المدمن؛ نصائح وأسرار الخبراء في علاج المدمن!

كيفية التعامل مع الزوج المدمن؛ الاجراءات التي يجب اتخاذها مع الزوج المدمن

كيف تؤثر المخدرات على الجسم؟ أضرار المخدرات الصحية

غالبًا ما يسبب تعاطي المخدرات عددًا لا يحصى من الحالات الصحية الجسدية وأضرار المخدرات الصحية التي تؤثر على الجسم بطرق مختلفة مما يحد من قدرة الشخص على أداء وظائفه. سواء أكان الأمر يتعلق بالتعب المزمن، أو ضعف الجهاز المناعي، أو الألم العضلي الليفي، أو مشكلات صحية أكثر خطورة تتعلق بوظيفة الكبد والقلب والرئتين والكليتين والأعضاء الأخرى، فإن تعاطي المخدرات يمكن أن يكون له آثار جانبية طويلة المدى تستغرق سنوات للشفاء منها . . إذا تطور تعاطي المخدرات بما يكفي لخلق الاعتماد الجسدي، فسيتعين على الشخص أن يخضع لعملية التخلص من السموم تحت إشراف طبي للتوقف بأمان عن تعاطي المخدرات أو الكحول للحد من التأثير الجسدي طويل المدى وقصير المدى للمخدرات. وفيما يلي أخطر 10 مشكلات بدنية والتي يمكن أن تحدث عند النظر في أضرار المخدرات الصحية وجسمك:

  1. أمراض الكبد ومشاكل في الجهاز التنفسي
  2. رؤية مشوهة ونزيف في الأنف
  3. ألم صدر والإجهاد والتعب
  4. ارتفاع ضغط الدم
  5. عدم انتظام دقات القلب (عدم انتظام ضربات القلب)
  6. سكتة دماغية
  7. الارتعاش وفم جاف وأرق وفقدان الوزن
  8. العيوب الخلقية عند الأطفال
  9. أزمة قلبية وتسوس الأسنان
  10. العجز الجنسي وفقدان خلايا الدماغ

كيف تؤثر أنواع المخدرات على الجسم بشكل مختلف؟

أنواع مختلفة من المخدرات لها تأثيرات مختلفة على الجسم نتيجة أضرار المخدرات الصحية. وفيما يلي قائمة بأنواع مختلفة من المخدرات واختلافاتها عندما يتعلق الأمر بكيفية تأثيرها على الجسم.

  • المنشطات : تعمل المنشطات على تسريع نقل الإشارات بين الدماغ والجسم. قد توقظ الشخص أو تنبهه أو تعزز ثقته أو تنشطه. والإفراط في التحفيز الناتج عن الجرعات العالية قد يؤدي إلى الإثارة والعداء ونوبات الهلع والنوبات والصداع النصفي وآلام المعدة والبارانويا. من المرجح أن تكون المنشطات أكثر خطورة عند تناولها مع الكحول أو المخدرات الأخرى.
  • الهيروين : هو مثبط للجهاز العصبي المركزي (CNS) يؤثر على تنفس الشخص ويبطئ نشاط الدماغ. انخفاض ضغط الدم ودرجة حرارة الجسم، كما قد تصبح ضربات قلب الشخص غير منتظمة. وتتفاقم آثار الهيروين عندما يتناول الشخص مثبطات أخرى، مثل الكحول أو المهدئات أو الميثادون، مما قد يؤدي إلى الغيبوبة أو حتى الموت.
  • الحشيش (الماريجوانا) : يمكن أن يؤثر الحشيش على الجسم بطرق مختلفة. على الرغم من أن له استخدامات طبية، إلا أن تدخين الحشيش قد يؤدي أيضًا إلى تفاقم تهيج الرئة، وإضعاف الحكم والذاكرة، وتأخير أوقات رد الفعل، ويسبب احمرار العينين.
  • المهلوسات : قد تغير هذه الأدوية تصور مستخدمها للواقع. على سبيل المثال، قد يعانون من الهلوسة السمعية، والهلوسة البصرية، والهلوسة اللمسية. وتشمل بعض التأثيرات النموذجية للمهلوسات أيضًا عدم وضوح الرؤية، والدوخة، والقيء، وزيادة معدل التنفس، وزيادة درجة حرارة الجسم، وفقدان الشهية.

أضرار المخدرات النفسية

عندما يتعاطى الشخص المخدرات ويصبح ضعيفًا جسديًا أو نفسيًا، فإنه لا يستطيع أن يكون على طبيعته، أو يشعر بالبهجة الحقيقية، أو يعيش حياة ذات معنى بالنسبة له. الإدمان هو علامة واضحة على أن الشخص يحاول تجنب أو تخدير أو علاج الألم العاطفي أو النفسي العميق من ماضيه. إن تعاطي المخدرات يلحق الدمار بحياة الناس الشخصية وعلاقاتهم ورفاهتهم، حتى لو كانت النية الواعية وراء تعاطي المخدرات إيجابية بطبيعتها. غالبًا ما يذكر الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات أنهم يشعرون بالانكسار والخجل، لكنهم لا يعرفون كيف يتوقفون على الرغم من بذلهم قصارى جهدهم ورغبتهم في حياة أفضل. للشفاء الحقيقي من الإدمان، يجب معالجة هذا الألم العاطفي العميق. وتتضمن بعض الآثار الجانبية الروحية لتعاطي المخدرات بجانب أضرار المخدرات الصحية تشمل:

  • الانفصال عن الذات والآخرين
  • مشاعر الخجل
  • الشعور بالضياع وعدم وجود هدف
  • اليأس والعجز
  • الشعور بالوحدة واللامبالاة
  • مشاعر انتحارية

استشارات الإدمان: الجسد والروح

يمكن أن يكون لاستخدام المخدرات آثارًا خطيرة على صحتك الجسدية والعقلية كما تعرفنا على أضرار المخدرات الصحية والنفسية. من النوبات القلبية إلى السعال المزمن، كما يمكن أن يسبب استخدام المخدرات غير المشروعة أضرارًا جسيمة لجسمك. ولهذا قامت المعاهد الوطنية بدراسة آثار تعاطي المخدرات لفترة طويلة بدقة، وأظهرت أنه يمكن أن يؤدي إلى ضرر دائم أو حتى الموت في بعض الحالات. ولسوء الحظ، تظهر هذه الدراسات نفسها أيضًا أن الإدمان الشديد يمكن أن يجعل التعافي صعبًا حتى مع إمكانية الوصول إلى استشارات الإدمان وخيارات العلاج الشاملة. لحسن الحظ، تقدم منظمات مثل مراكز فيوتشر برامج تجمع بين العلاجات مثل التعافي من الإدمان وعمليات الشفاء مع نهج أكثر شمولاً يركز على علاج الجسم والروح . ومن خلال هذه الطريقة في علاج من يعانون من الإدمان يجدون الأمل في التعافي.

في مركز فيوتشر، لدينا نهج شمولي فريد لعلاج إدمان المخدرات. عملية العلاج والتعافي لدينا تأخذ في الاعتبار الشخص ككل: العقل والجسد والروح. نحن نقدم رعاية مستنيرة للصدمات وتقنيات الوعي الذهني، باستخدام الأبعاد الثمانية للعافية لتوجيه الأشخاص خلال رحلاتهم العلاجية . ونحن ندرك أن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب تعاطي المخدرات والإدمان على المخدرات أو الكحول غالبًا ما يكون لديهم تشخيص مزدوج لحالة الصحة العقلية إلى جانب إدمانهم، ولهذا السبب نقدم مجموعة من العلاجات النفسية والعلاجات التجريبية التي يمكنها معالجة هذه المواقف الأكثر تعقيدًا . فإذا كنت أنت أو أحد أفراد أسرتك تعاني من الإدمان، اتصل بنا اليوم على 01029275503، أو إرسال رساله على صفحتنا على الفيس بوك أو الواتساب.

اعرف المزيد عن

كيف اعالج مدمن رافض العلاج؛ كيفية المساعدة دون تمكين المدمن من إدمانه!

عقل المدمن؛ آثار تعاطي المخدرات على المدى الطويل على الجسم والدماغ؟!

العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات؛ لماذا العلاج النفسي مفيد في إعادة التأهيل؟

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Scroll to Top
This site is registered on wpml.org as a development site.