أثر المخدرات على الشباب

أثر المخدرات على الشباب؛ كيفية منع المراهقين من تعاطي المخدرات؟

في الوطن العربي، يتزايد تعاطي المراهقين للمخدرات. وقد أصبح تعاطي المخدرات بين المراهقين قضية اجتماعية كبرى في السنوات الأخيرة، ويتعين علينا أن نفهم المزيد عن ما هو  أثر المخدرات على الشباب وأسباب تعاطي المخدرات عند الشباب اولاً. إذ يمكن أن يؤدي إدمان المخدرات إلى درجات سيئة، وانخفاض احترام الذات، وتحديات في الذاكرة، ونقص الانتباه، وضعف المهارات الاجتماعية.

تسبب هذه الآثار الجانبية صعوبات في تكوين صداقات أو الشعور بالقبول في المدرسة. فإذا كنت والدًا لاحظت تغيرات في سلوك ابنك المراهق أو لاحظت علامات تعاطي المخدرات، فمن الضروري فهم عوامل الخطر. ستستكشف مشاركة المدونة هذه كيف يؤثر تعاطي المخدرات على الأكاديميين وكيف يمكن للوالدين منع المراهقين من تعاطي المخدرات والكحول.

المخدرات الشائعة التي يستخدمها المراهقون

وفقا للمعهد الوطني لتعاطي المخدرات، فإن الكحول والتبغ هما المادتان الأكثر شيوعا في تعاطي المراهقين. كما يتم تعاطي الحشيش بشكل شائع من قبل المراهقين. بعد هذه المواد الثلاثة الأولى، تختلف شعبية الأدوية الأكثر استخدامًا حسب الفئة العمرية. من الشائع أيضًا أن يسيء المراهقون الأكبر سنًا استخدام الأدوية الموصوفة طبيًا، بما في ذلك المواد الأفيونية (الفيكودين) والمنشطات (أديرال).

أسباب تعاطي المخدرات عند الشباب

وفقًا للمعهد الوطني لتعاطي المخدرات، هذه هي الأسباب الخمسة الرئيسية التي تجعل المراهقين والمراهقات يجربون المخدرات والكحول:

  • رغبة التأقلم (ضغط الأقران، القبول الاجتماعي)
  • للشعور بالارتياح (تنشيط مسارات المتعة في الدماغ)
  • الشعور بالتحسن (الإجهاد، الصحة العقلية، الألم الجسدي)
  • للقيام بعمل أفضل (تعزيز الأداء الرياضي أو الأكاديمي)
  • للتجربة (البحث عن الإثارة، تجارب جديدة)

أثر المخدرات على الشباب| الاكتئاب

اضطراب الاكتئاب الشديد (MDD) هو تشخيص شائع للصحة العقلية يؤثر على المراهقين والمراهقات. والعلاقة بين تعاطي المخدرات في سن المراهقة والاكتئاب يمكن أن تكون حلقة مفرغة ذات عواقب وخيمة على الأداء الأكاديمي، والتفاعلات الاجتماعية، ومستقبل حياة المراهق. يحدث تعاطي المخدرات في سن المراهقة عادة جنبًا إلى جنب مع تشخيصات الصحة العقلية مثل المزاج والقلق والاضطرابات السلوكية والتعلم. لهذا يجب أن يتلقى المراهقون الذين يدخلون العلاج من تعاطي المخدرات دائمًا تقييمًا شاملاً للصحة السلوكية (بما في ذلك الصحة العقلية). أظهرت الأبحاث أنه يجب معالجة تعاطي المخدرات واضطرابات الصحة العقلية في وقت واحد حتى يكون العلاج فعالاً وتجنب أثر المخدرات على الشباب.

إمكانية الوصول

تلعب بيئة المراهق دورًا محوريًا في خطر تعاطي المخدرات وأسباب تعاطي المخدرات عند الشباب. المراهقون الذين يسهل عليهم الوصول إلى المخدرات والكحول هم أكثر عرضة للإدمان. يشكل الوصول المتزايد للمخدرات والكحول تهديدًا خطيرًا لتعاطي المراهقين للمخدرات، ويعد تثقيف المراهقين وأولياء الأمور أمرًا ضروريًا. التواصل المفتوح بين الآباء والمراهقين، إلى جانب تخزين الأدوية والتخلص منها بشكل آمن، يمكن أن ينقذ حياة الأطفال.

إساءة استخدام الأدوية الموصوفة طبيًا

أظهرت الدراسات أن واحدًا من كل أربعة مراهقين يعتقد أن العقاقير الطبية آمنة للاستخدام كوسيلة مساعدة للدراسة. يعتقد واحد من كل ثلاثة آباء أن أدوية اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه يمكنها تحسين الأداء الأكاديمي لدى المراهقين، حتى لو لم يتم تشخيص إصابة طفلهم باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه. ليس من الآمن أبدًا أن يستخدم المراهقون الأدوية إذا لم يكن لديهم وصفة طبية لما هناك من أثر المخدرات على الشباب الخطير.

علامات تعاطي المخدرات عند المراهقين
علامات تعاطي المخدرات عند المراهقين

قد يهمك

الأعراض الانسحابية للمخدرات؛ ما الفرق بين سحب المخدرات في المنزل أو في المركز الطبي؟

هل المخدرات تسبب ثنائي القطب؛ كيف يتم تشخيص الاضطراب ثنائي القطب؟

هل مدمن المخدرات يتعالج؛ هل تتحسن الحياة بعد الإدمان؟!

علامات تعاطي المخدرات عند المراهقين|أثر المخدرات على الشباب

يمكن أن تشمل علامات تعاطي المخدرات لدى المراهقين تغيرات في المزاج، وتغيرات في الشخصية، وإشارات سلوكية، وتغيرات في النظافة أو المظهر، وعلامات الصحة البدنية. يجب على الآباء ألا يتجاهلوا العلامات التحذيرية باعتبارها سلوكًا طبيعي للمراهقين، كما أن التواصل المفتوح والصادق أمر بالغ الأهمية لتجنب أثر المخدرات على الشباب.

العلامات السلوكية

تشمل العلامات السلوكية لتعاطي المخدرات وأثر المخدرات على الشباب ما يلي:

  • العلاقات المتغيرة (الأصدقاء والعائلة)
  • فقدان الاهتمام بالهوايات
  • ضعف الحضور في العمل أو المدرسة
  • أبواب مغلقة
  • السلوك السري
  • فترات من الطاقة العالية تليها فترات طويلة من النوم

العلامات الجسدية|أثر المخدرات على الشباب

تتضمن إشارات الصحة البدنية التي يجب مراقبتها عند فحص تعاطي المخدرات ما يلي:

  • مرض متكرر
  • الكلام المتلعثم أو السريع
  • نزيف في الأنف أو سيلان في الأنف
  • فقدان الوزن بشكل غير متوقع
  • كدمات الجلد
  • القيء
  • إنهاك

أثر المخدرات على الشباب

يشكل تعاطي المخدرات في سن المراهقة العديد من المخاطر على المراهقين، ومن بين أثر المخدرات على الشباب ما يتعلق بالتحديات الأكاديمية، ومشاكل الصحة البدنية والعقلية، والعلاقات الاجتماعية السيئة، والمشاركة القانونية. إذ يمكن أن يؤدي تعاطي المخدرات في سن المراهقة أيضًا إلى عواقب على أسرة الشاب ومجتمعه.

آثار المخدرات على الدماغ النامي

يمكن أن ينجم التطور العصبي ومشاكل الصحة العقلية الشديدة عن تعاطي المخدرات في سن المراهقة. ويمكن أن تشمل تحديات الصحة العقلية وأثر المخدرات على الشباب ودماغهم، الاكتئاب وتأخر النمو والقلق واضطرابات الشخصية والتفكير في الانتحار. حيث أظهرت الأبحاث أن استخدام الحشيش يمكن أن يكون ضارًا للذاكرة قصيرة المدى لدى المراهقين، وقدرات التعلم، والمهارات الحركية النفسية.

آثر تعاطي المخدرات على الجسم

إن تعاطي المراهقين للمخدرات يزيد بشكل كبير من خطر الوفاة بسبب المرض أو الحوادث أو القتل أو الانتحار. يمكن أن يؤدي تعاطي المراهقين للمخدرات وأثر المخدرات على الشباب إلى سلوكيات محفوفة بالمخاطر مثل القيادة تحت تأثير الكحول أو الممارسات الجنسية غير الآمنة.

التأثيرات على الحياة الاجتماعية|أثر المخدرات على الشباب

إن تعاطي المخدرات في سن المراهقة ضار من حيث القبول الاجتماعي والتفاعل مع أقرانهم. من الشائع أن ينسحب الشباب الذين يتعاطون المخدرات من النوادي والرياضة والأنشطة في المدرسة. يمكن أن يؤدي أثر المخدرات على الشباب إلى عدم المشاركة وبعد ذلك إلى العزلة الاجتماعية والوصم من قبل الأقران.

التأثيرات على الدراسة الاكاديمية

ترتبط الدرجات المنخفضة وضعف الحضور وزيادة احتمالية الهرب قبل التخرج بتعاطي المراهقين للمخدرات. يمكن أن تكون الآثار الصحية الجسدية والسلوكية الناجمة عن تعاطي المراهقين للمخدرات عائقًا أمام النجاح الأكاديمي.

علاج إدمان المخدرات للمراهقين
علاج إدمان المخدرات للمراهقين

اقرأ أيضاً

فقدان العقل بسبب المخدرات؛ تغييرات الدماغ على المدى الطويل

علاقة المخدرات بالاضطرابات النفسية والسلوكية؛ كيف يمكن للإدمان أن يغير الشخصية؟

هل المخدرات تسبب مرض نفسي؛ هل المخدرات تسبب ثنائي القطب؟!

كيفية منع المراهقين من تعاطي المخدرات؟

يمكن تغيير دماغ المراهق بعد تناول الكحول أو تعاطي المخدرات الموصوفة (بدون وصفة طبية). إذ تزيد التغيرات في دماغ المراهق من احتمالية الإدمان أو التعرض لمشاكل خطيرة أخرى ناجمة عن تعاطي المخدرات وأثر المخدرات على الشباب.

  • الدعم الأسري: يحتاج المراهقون إلى نظام دعم قوي لمساعدتهم على مقاومة ضغط الأقران. يجب أن تجري العائلات مناقشات مفتوحة وتضع حدودًا بشأن تعاطي المراهقين للمخدرات واستهلاك الكحول.
  • مساعدة طبية: إذا حدد أحد الوالدين علامات محتملة لتعاطي المراهقين للمخدرات، فإن الخطوة التالية هي استشارة مقدم الرعاية الأولية للمراهق، أو الأخصائي الاجتماعي في المدرسة، أو منشأة لإعادة تأهيل مدمني المخدرات. يمكن أن يتصاعد الإدمان وتعاطي المخدرات بسرعة.
  • يمكن أن توفر برامج إعادة تأهيل المرضى الداخليين وإعادة تأهيل المرضى الخارجيين علاجًا لتعاطي المخدرات والصحة العقلية المتزامنة وعلاج أثر المخدرات على الشباب. بالنسبة للمراهقين الذين يتعاطون المخدرات أو الكحول بشكل نشط، قد يكون التخلص من سموم إدمان المخدرات ضروريًا من الناحية الطبية أيضًا. فالتقييم الشامل هو أفضل طريقة لتحديد علاج الصحة السلوكية الذي يحتاجه المراهق.

علاج إدمان المخدرات للمراهقين|أثر المخدرات على الشباب

يجب أن تكون برامج علاج تعاطي المخدرات في سن المراهقة متمحورة حول الشخص وقائمة على الأدلة لعلاج أثر المخدرات على الشباب. إذ يمكن للمتخصصين في مرافق إعادة التأهيل من مدمني المخدرات تقييم وتصميم خطة فردية تلبي احتياجات المراهقين على أفضل وجه، بما في ذلك رعاية المرضى الداخليين والخارجيين. تتوفر العديد من العلاجات الفعالة للمراهقين الذين تم تشخيص إصابتهم باضطرابات تعاطي المخدرات، بما في ذلك العلاج الأسري السلوكي، والعلاج التعزيزي التحفيزي، والعلاج السلوكي المعرفي (CBT). وقد يستخدم واصفو مرافق إعادة التأهيل من المخدرات أيضًا إدارة الأدوية لعلاج تعاطي المراهقين للمخدرات، وتتضمن أهم 5 طرق للعلاج ما يلي.

1- العلاج الأسري السلوكي

يوفر العلاج الأسري السلوكي للمراهقين الفرصة لمعرفة كيفية تأثير تعاطيهم للمخدرات على الآخرين بجانب أثر المخدرات على الشباب. ويقوم هذا النوع من العلاج بتعليم المشاركين المراهقين العلاقات الصحية وغير الصحية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعد العلاج الأسري السلوكي المراهقين على بناء نظام دعم في المنزل من شأنه أن يثنيهم عن تعاطي المخدرات أو الكحول.

2- العلاج السلوكي المعرفي|أثر المخدرات على الشباب

يعالج العلاج السلوكي المعرفي تعاطي المراهقين للمخدرات من خلال مساعدة المراهقين على التعرف على المواقف عالية الخطورة وتجنبها والتعامل معها لعلاج أثر المخدرات على الشباب. حيث من المرجح أن يتعاطوها أو ينتكسوا. هذا النوع من العلاج متاح في مراكز إعادة تأهيل المرضى الداخليين وإعادة تأهيل المرضى الخارجيين.

3- العيادات الخارجية

يمكن أن تشتمل برامج إعادة التأهيل من تعاطي المخدرات للمرضى الخارجيين على العلاج الفردي، أو العلاج الجماعي، أو مزيج من الاثنين. بالنسبة للمراهقين الذين يعانون من اضطرابات شديدة في تعاطي المخدرات، قد يحتاج المراهق إلى إكمال التخلص من سموم إدمان المخدرات أو إعادة تأهيل المرضى الداخليين قبل الدخول إلى خدمات العيادات الخارجية لعلاج أثر المخدرات على الشباب.

4 المرضى الداخليين|أثر المخدرات على الشباب

يوفر برنامج إعادة التأهيل من المخدرات أو العلاج السكني رعاية مركزة على مدار 24 ساعة للمراهقين الذين يعانون من تعاطي المخدرات الشديد. والذين يعانون من مشاكل في الصحة العقلية (إذا لزم الأمر). يقدم برنامج إعادة تأهيل المرضى الداخليين نظامًا منظمًا للغاية يفيد أولئك الذين يعانون من إساءة استخدام المخدرات والكحول. كما يمكن أن يؤدي إبعاد المراهق عن بيئته وتأثيراته الاجتماعية إلى مقاطعة تعاطي المخدرات والأنماط السلوكية.

5- العلاج المعزز التحفيزي

العلاج المعزز التحفيزي (MET) هو شكل من أشكال العلاج الذي يمكن أن يزود المراهقين بالمهارات اللازمة لتجنب إساءة استخدام المخدرات والمواد في المستقبل. إذ يستخدم الأطباء المدربون المقابلات التحفيزية لمعالجة استعداد المراهقين للتغيير وتلقي العلاج من تعاطي المخدرات. سيقترح الأطباء أيضًا مهارات التكيف مع المواقف عالية الخطورة أو المثيرة.

فريق مركز فيوتشر يوفر العديد من البرامج العلاجية التي تُصمم خصيصاً لكل مريض بعد خضوعه لعملية التقييم والفحص الشامل. للمزيد من المعلومات يرجي التواصل معنا عبر صفحتنا على الفيس بوك أو الواتساب، أو الاتصال بنا مباشرة على الرقم 01029275503.

اعرف المزيد عن

عقل المدمن؛ آثار تعاطي المخدرات على المدى الطويل على الجسم والدماغ؟!

العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات؛ لماذا العلاج النفسي مفيد في إعادة التأهيل؟

علاج الإدمان في البيت؛ كيفية التخلص من السموم من المخدرات في المنزل بشكل آمن!

Scroll to Top
This site is registered on wpml.org as a development site.