الانتكاسة في الإدمان

الانتكاسة في الإدمان؛ ما هي أنواع ومراحل الانتكاس؟

عندما تمر برحلة التعافي الصعبة وتخرج على الجانب الآخر نظيفًا ورصينًا، سيكون لديك الكثير لتشعر بالرضا تجاهه. ومع ذلك، قد تشعر أيضًا بشيء يشعر به كثيرون آخرون ممن ساروا في مكانك: الخوف من الانتكاس والانتكاسة في الإدمان. بعد الفوز في تلك المعركة الصعبة من أجل الرصانة، قد يكون من المدمر الاعتقاد بأنها قد لا تستمر إلى الأبد. ومع ذلك، فمن الشائع نسبيًا أن تنتكس في مرحلة ما بعد أن تتعافى. في الواقع، من الشائع جدًا لأن الانتكاس غالبًا ما يُعتبر جزءًا من التعافي مدى الحياة. ولهذا ستلقي هذه المقالة نظرة متعمقة على الانتكاس بعد التعافي وما يجب فعله حيال ذلك.

ما هو تعريف الانتكاسة في الإدمان؟

الانتكاسة في الإدمان هو عندما يعود الشخص إلى تعاطي المخدرات أو الكحول بعد فترة من الرصانة. في حين أن الهفوة هي “زلة” قصيرة حيث قد يشرب الشخص أو يتعاطى المخدرات، ثم يتوقف فورًا مرة أخرى لا يعتبر انتكاساً، ولكن الانتكاس هو عندما يعود الشخص بشكل كامل إلى الشرب أو تعاطي المخدرات. يواجه العديد من الأشخاص الذين يتعافون من الإدمان خطرًا مرتفعًا باستمرار للانتكاس لأن تعاطي المخدرات المزمن يمكن أن يؤدي إلى تغيرات هيكلية ووظيفية معينة في الدماغ والتي تستمر إلى ما بعد الفترة التي تم فيها الحصول على الرصانة لأول مرة.

ما هي أنواع ومراحل الانتكاس؟

ما يعتبر غالبًا الانتكاسة في الإدمان هو عندما يتخذ شخص ما قرارًا واعيًا بشرب أو تعاطي المخدرات. على سبيل المثال، قد يختارون تدخين الحشيش لتخفيف التوتر بعد عام من الرصانة أو تناول كأس من الكحول مع الأصدقاء لأنهم يشعرون أنهم يستطيعون التعامل مع الأمر دون المبالغة في ذلك. من ناحية أخرى، ” الانتكاس الحر” هو المصطلح العامي للانتكاسة العرضية التي تحدث عندما يستخدم الشخص المخدرات أو الكحول عن غير قصد. ويمكن أن يحدث هذا عندما يشربون الكحول عن طريق الخطأ معتقدين أنهم حصلوا على مشروب غير كحولي في إحدى الحفلات.

في بعض الأحيان، تبدأ اتخاذ خطوات نحو الانتكاسة في الإدمان دون قصد قبل أسابيع أو أشهر من شرب المخدرات أو تعاطيها فعليًا. قد تؤدي بعض الأفكار والمشاعر والأحداث إلى إثارة الرغبة الشديدة في تعاطي المخدرات والكحول، وإذا لم يتم التعامل معها بشكل صحيح، فقد تزيد من فرص الانتكاس. وغالبًا ما يحدث الانتكاس في سلسلة من ثلاث مراحل للانتكاس:

عوامل خطر الانتكاسة
عوامل خطر الانتكاسة

قد يهمك

كيف أعرف أن ابني يدخن الحشيش، وما هو برنامج علاج المراهقين؟

حياة المدمن بعد التعافي؛ كيف تبقى متعافياً وتحافظ على يقظتك؟!

الزواج من مدمن متعافي؛ كيف تبدو الحياة بعد التعافي؟!

الانتكاس العاطفي|الانتكاسة في الإدمان

تبدأ مرحلة الانتكاس العاطفي قبل فترة طويلة من تناول المخدرات أو الشراب. خلال هذه المرحلة، قد تبدأ في الفشل في التعامل مع مشاعرك بطريقة صحية. وبدلاً من ذلك، قد تكبت مشاعرك، وتنعزل عن الآخرين، وتنكر وجود مشكلاتك، وتهمل رعايتك الذاتية. وعلى الرغم من أنك قد لا تفكر بوعي في التعاطي في هذه المرحلة، إلا أن تجنب مشاعرك والظروف الصعبة يمكن أن يمهد الطريق للانتكاسة في المستقبل.

الانتكاس العقلي

أثناء مرحلة الانتكاس العقلي ، تكون على دراية بأن لديك مشاعر متضاربة حول الرصانة. في حين أن جزءًا منك قد يرغب في البقاء متيقظًا، فإن جزءًا آخر قد يقاوم الرغبة الشديدة في تناول المخدرات ويفكر سرًا في طرق الانتكاس. قد يتضمن الانتكاس العقلي أيضًا تمجيد تعاطي المخدرات في الماضي، والتقليل من العواقب السلبية للتعاطي، والبحث عن فرص للنشوة.

الانتكاس الجسدي

تتضمن مرحلة الانتكاس الجسدي الإجراء النهائي المتمثل في تعاطي المخدرات أو الكحول فعليًا. ما يبدأ كهفوة أولية لتناول مشروب أو عقار واحد يمكن أن يتحول سريعًا إلى الانتكاسة في الإدمان كاملة، حيث تشعر أنك لا تملك سوى قدر ضئيل من السيطرة على التعاطي وتعود مرة أخرى لما كنت عليه سابقاً.

عوامل خطر الانتكاسة في الإدمان

غالبًا ما يواجه الأشخاص الذين ينتكسون عوامل الخطر في الأيام أو الأسابيع أو الأشهر التي تسبق حدوث الانتكاس الفعلي. وعادة ما تأتي هذه في شكل مشاعر أو تجارب صعبة تتحدى قدرتهم على التعامل مع إدمانهم دون جوهر اختيارهم. وكلما زاد عدد عوامل الخطر، زاد خطر الانتكاس. وتتضمن أهم 5 عوامل خطر للانتكاسة الأكثر شيوعًا ما يلي :

1- التعرض للمثيرات:

  • يمكن أن تتضمن المحفزات إشارات اجتماعية وبيئية تذكرك بالمخدرات والكحول. ويمكن للإشارات الاجتماعية – مثل رؤية تاجر مخدرات أو صديق يتعاطى المخدرات – والإشارات البيئية – مثل ملامسة الأشياء أو الروائح أو الأماكن التي تربطك بالمخدرات والكحول – أن تنتج الرغبة الشديدة التي قد تؤدي إلى الانتكاس.

2- الإجهاد:

  • إذا كنت تعاني من مستويات عالية من التوتر وضعف مهارات التكيف، فقد تلجأ إلى المخدرات والكحول للحصول على الراحة. أحيانًا تزيد المشاعر السلبية، مثل الغضب والقلق والاكتئاب والملل، من خطر الانتكاس. ومن المعروف أن العمل والضغوط الزوجية، على وجه الخصوص، تساهم في الانتكاس.

3- المشاكل الشخصية:

  • الصراع مع العائلة والأصدقاء يمكن أن يؤدي إلى مشاعر نفسية سلبية، بما في ذلك الغضب والحزن والإحباط. فإذا لم تتم إدارة هذه المشاعر بشكل صحيح، فإنها يمكن أن تؤدي إلى الانتكاس. في الواقع، وجد أن الصراع مع الآخرين يساهم في أكثر من 50% من جميع الانتكاسات.

4- ضغط الأقران:

  • قد يضغط عليك أفراد العائلة أو الأصدقاء الذين يتعاطون المخدرات والكحول لتعاطيها أيضًا. وفي أحيان أخرى، قد يؤدي مجرد التواجد حول أشخاص آخرين يتعاطون المخدرات أو الشرب إلى إثارة دوافع قوية ويجعلك أكثر عرضة إلى الانتكاسة في الإدمان. ونتيجة لذلك، فإن هذا يجعل وجود أفراد من العائلة أو الأصدقاء يتعاطون المخدرات مؤشرًا قويًا على الانتكاس.

5- الألم الناتج عن الإصابات أو الحوادث أو المشكلات الطبية:

  • غالبًا ما يصف الأطباء المخدرات لمرضى الألم، أو قد يبحث الأشخاص عن هذه الأنواع من الأدوية بشكل غير قانوني لتخفيف الألم الحاد أو المزمن من تلقاء أنفسهم. في حين أن تناول مسكنات الألم تحت إشراف دقيق من أخصائي طبي يمكن أن يكون آمنًا، فإن الأشخاص الذين لديهم تاريخ من مشاكل الإدمان قد يواجهون صعوبة في التحكم في استخدامها.
خطوات التعافي من الانتكاسة
خطوات التعافي من الانتكاسة

اقرأ أيضاً

كيفية التعامل مع المدمن بعد العلاج؛ تعرف على 6 طرق للبقاء متعافياً مدى الحياة

تهديد مدمن المخدرات؛ ما هي عواقب الإجبار على الإقلاع عن الادمان؟!

الحل مع المدمن؛ ما هي مراحل التغلب على الإدمان؟!

التعافي والانتكاس

توجد العديد من الفلسفات المختلفة حول التعافي والانتكاس، وغالبًا ما تكون لها مبادئ متعارضة، مما قد يجعلك في حيرة من أمرك بشأن أي منها هو الصحيح. بالنسبة للبعض، يُنظر إلى الانتكاس في ضوء سلبي ويشير إلى الضعف. لكن هذه النظرة تعتبر ضارة لأنها تعزز الشعور بالذنب والعار الذي يمكن أن يعيق قدرتك على التعافي من النكسة. بالنسبة للآخرين، التعافي هو عملية نمو شخصي تتضمن عادةً بعض النكسات. ولهذا بدلًا من اعتبار الانتكاس أمرًا مخجلًا، ينظر إلي هذا المنظور على أنه تجربة تعليمية.

يعد فهم كيفية حدوث الانتكاس وأنه بمثابة استراتيجية وقائية مهمة لأنك تتعلم كيفية التعرف على العلامات وتصحيح المسار قبل البدء في التعاطي مرة أخرى. يبدأ الانتكاس بموقف شديد الخطورة يتبعه استجابة سيئة للتأقلم. وعندما يحدث هذا، فإنك تعاني من انخفاض الكفاءة الذاتية وتكون أكثر عرضة للهفوة أو الاستخدام الأولي للمخدرات أو الكحول لمرة واحدة.

وبالنسبة لبعض الناس، يتبع الهفوة شعور بالذنب والفشل ثم التعاطي مرة أخرى. بعد ذلك، قد يعتقدون أن المخدرات والكحول ستشعرك بالارتياح وتخفف من هذه المشاعر السلبية، ويمكن أن تؤدي سلسلة الأحداث هذه إلى الانتكاسة في الإدمان كاملة حيث يعود الشخص إلى الاستخدام غير المنضبط.

ما يجب القيام به مباشرة بعد الانتكاسة في الإدمان

سواء كنت قد تعرضت لالانتكاسة في الإدمان في الماضي أم لا، فإن معرفة كيفية التعامل معها يمكن أن تساعدك على منع الانتكاسات المستقبلية والتعافي إذا حدث ذلك. تذكر أنه لا توجد انتكاسة كبيرة جدًا بحيث لا يمكن التعافي منها. إذا تعرضت أنت أو أحد أفراد أسرتك للانتكاسة، فكر في اتخاذ إجراء في أقرب وقت ممكن من خلال:

خطوات التعافي من الانتكاسة

  • حضور مجموعة المساعدة الذاتية: يمكن للمجموعات المكونة من اثنتي عشرة خطوة، مثل مدمني الكحول المجهولين ومدمني المخدرات المجهولين. وهي مجموعة مساعدة متبادلة بديلة قائمة على العلم، توفر مكانًا غير حكمي للحديث عن انتكاستك وفرصة للتعرف على كيفية تعامل الآخرين مع حالات مماثلة. عادة ما تكون هناك اجتماعات كل يوم. لذا يجب عليك الانضمام إلى أحد هذه الاجتماعات في نفس يوم الانتكاسة أو خلال 24 ساعة منها.
  • تجنب المشغلات والمحفزات: إن التواجد حول المحفزات بعد وقت قصير من الانتكاسة في الإدمان. يمكن أن يزيد من الرغبة الشديدة في تعاطي المخدرات أو الكحول. لمنع استمرار الانتكاس، من المفيد أن تبتعد عن أكبر عدد ممكن من المحفزات. بما في ذلك الأشخاص والأماكن والأشياء التي تذكرك بتعاطي المخدرات. فإذا لم يكن من الممكن تجنب بعض المحفزات. ففكر في تقليل الاتصال بالمحفزات فورًا بعد الانتكاس أو على الأقل حتى تشعر بثقة أكبر في قدرتك على التأقلم دون التعاطي.
  • ضع حدودًا صحية: الحدود هي حدود نضعها لأنفسنا لحمايتنا من الأذى. وجود حدود ضعيفة أو سيئة يمكن أن يؤدي إلى مشاعر سلبية. مثل الغضب والاستياء، وقد يشكل خطرًا على رصانتك. يمكن أن تشمل أمثلة وضع حدود صحية الامتناع عن الاتصال بالأشخاص السلبيين أو المسيئين وتجنب المواقف الضارة. يمكنك البدء بوضع حدود مع الأشخاص الذين يضغطون عليك لتعاطي المخدرات أو الكحول.
  • الانخراط في الرعاية الذاتية: إن الاعتناء بنفسك عاطفيًا وجسديًا أمر مهم بعد الانتكاس. يمكن أن تساعدك الرعاية الذاتية على التعافي من الانتكاس. عن طريق تقليل التوتر والإجهاد. ويمكن أن تكون أي نشاط يجلب لك المتعة ولا يسبب أي ضرر. مثل اليوغا والتأمل وممارسة الرياضة والقراءة وتدوين اليوميات وتناول الأطعمة الصحية.

كلمة من فريق مركز فيوتشر

كلما أسرعت في اتخاذ خطوات للتدخل بعد الانتكاسة في الإدمان. أصبح من الأسهل العودة إلى المسار الصحيح. ومع ذلك، لم يفت الأوان أبدًا للتعافي من الانتكاس. لذا لا تثبط عزيمتك إذا كنت تعتقد أنك تراجعت كثيرًا عن إدمانك. من المألوف أن تحتاج إلى مساعدة متخصصة للتوقف عن التعاطي بعد الانتكاس. يستفيد العديد من الأشخاص من الدعم الإضافي لبرنامج علاج الإدمان للمرة الثانية وحتى الثالثة (أو أكثر في بعض الحالات). اتصلوا بمركز فيوتشر على الفور لطلب المساعدة. على الرقم 01029275503 أو من خلال صفحتنا على الفيس بوك أو الواتساب على مدار اليوم.

اعرف المزيد عن

كيف أتعامل مع ابني المدمن ومتي يتم التدخل الطبي الإجباري لعلاجه؟

ابني مدمن مخدرات ماذا أفعل وما هي طرق اقناعه للعلاج والتعافي الكامل؟

ابني مدمن يرفض العلاج، ماذا يمكنني أن أفعل لأساعده؟

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Scroll to Top
This site is registered on wpml.org as a development site.