العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات

العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات؛ لماذا العلاج النفسي مفيد في إعادة التأهيل؟

العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات هو عملية معقدة تستخدم تدخلات العلاج الدوائي والنفسي القائمة على الأدلة لمساعدة الأشخاص على الشفاء من إدمانهم والبدء في طريق التعافي. تختلف تجربة العلاج من شخص لآخر، ويتم تصميم خطط العلاج وفقًا للاحتياجات الفريدة لكل شخص وأهداف التعافي الشاملة.

ستساعدك هذه المقالة في التعرف على تفاصيل علاج الإدمان، بما في ذلك أنواع الأساليب العلاجية المستخدمة في علاج الإدمان، وخيارات العلاج المتاحة لك، وكيف يمكن تضمين العلاج النفسي والأسري في خطة العلاج الخاصة بك، وكيفية العثور على المساعدة إذا كنت أنت أو أي شخص آخر الذي تهتم به يعاني من الإدمان على المخدرات أو الكحول.

ما هو علاج الإدمان؟

يستخدم علاج الإدمان أدوات علاجية قائمة على الأدلة مع التركيز بشكل خاص على مساعدة الأشخاص الذين يعانون من الإدمان والاضطرابات المصاحبة له من أجل:

  • التقليل والتوقف بشكل كبير عن تعاطي المخدرات والكحول.
  • تحقيق الامتناع عن تعاطي المخدرات على المدى الطويل من خلال معالجة الأسباب الكامنة وراء الإدمان، وتحديد المحفزات، وتعلم مهارات التكيف لتجنب الانتكاس.
  • تعزيز العلاقات الهادفة في التعافي لتمكين الأفراد من المشاركة الكاملة في العمل والحياة الأسرية والمجتمع.

ما هو العلاج النفسي والتأهيل النفسي للمدمنين؟

العلاج النفسي للمدمنين على المخدرات والتأهيل النفسي للمدمنين هو أسلوب يستخدمه المتخصصون غالبًا لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من مرض عقلي أو اضطرابات عاطفية. مصطلح آخر للعلاج النفسي هو العلاج بالكلام. إذ يساعد هذا النوع من العلاج الأفراد على إدارة آثار المرض العقلي والإدمان. كما يمكن أن يساعد نهج العلاج النفسي الأشخاص أيضًا على التغلب على أي تحديات عاطفية قد يواجهونها.

لسوء الحظ، يعاني العديد من الأفراد من آثار الأحداث الصادمة، والتوتر، والحزن، والاكتئاب، والقلق، والعديد من التحديات الأخرى. ولكن لحسن الحظ، هناك العديد من الموارد وأساليب العلاج التي يمكن أن تساعد الأشخاص على حل هذه المشكلات. وهنا يعد العلاج بالكلام أحد الأساليب العلاجية التي يمكن أن تساعد الأشخاص على معالجة مشاعرهم وإدارتها. من خلال التحدث عن الصعوبات التي يواجهونها مع المعالجين المحترفين، ويمكن للأفراد البدء في الشفاء من هذه المشاكل.

لماذا العلاج النفسي مفيد في إعادة التأهيل النفسي للمدمنين؟

على مدار الأربعين عامًا الماضية، حدد المعهد الوطني لتعاطي المخدرات (NIDA) مبادئ علاج الإدمان والتأهيل النفسي للمدمنين. إذ تشكل هذه المبادئ الأساس لبرامج علاج الإدمان الأكثر فعالية. وباستخدام هذه المبادئ، فإن الهدف هو مساعدة الأفراد على إنهاء تعاطي المخدرات أو الكحول. كما يجب أن يساعد علاج الإدمان الأشخاص أيضًا على تقليل خطر الانتكاس وإعادة بناء حياتهم. وتتضمن هذه المبادئ التوجيهية الحقائق التالية:

  • يمكن علاج الإدمان بشكل فعال.
  • يعتمد العلاج على الفرد وليس على الجوهر الذي يختاره.
  • وحتى العلاج غير الطوعي يمكن أن يكون ناجحًا.
  • يمكن لبعض العملاء الاستفادة من الدواء.
  • العلاج النفسي للمدمنين على المخدرات هو أفضل وسيلة لعلاج الإدمان.

تندرج العلاجات المختلفة ضمن فئة العلاج النفسي وجلسات التأهيل النفسي. ومع ذلك، فإن NIDA ثابتة في اعتقادها بأن العلاج لن يكون ناجحًا إذا كان هو نفسه تمامًا لجميع المرضى. ولذلك فإن خدمات علاج الإدمان الفعالة هي التي تلبي احتياجات الفرد. وبالتالي عندما تبحث عن مساعدة للتغلب على الإدمان، يجب أن تحصل على أكبر قدر ممكن من المعلومات. اكتشف المزيد حول ما تقدمه المنشأة وما إذا كانت ستلبي احتياجاتك الخاصة.

طرق العلاج من المخدرات
طرق العلاج من المخدرات

قد يهمك

هل المخدرات تسبب مرض نفسي؛ هل المخدرات تسبب ثنائي القطب؟!

الفرق بين المدمن والمريض النفسي؛ كيف يرتبط الإدمان باضطرابات الصحة النفسية؟!

أسباب تعاطي المخدرات النفسية؛ ما هو اضطراب الصحة العقلية المتزامن؟!

طرق العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات

تشير طريقة العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات إلى أي طريقة أو نهج يستخدمه المتخصص الطبي لعلاج الأفراد المصابين بأمراض أو اضطرابات أو إدمان أو حالات معينة. في حالة الصحة النفسية، هناك العديد من طرق العلاج السريري لمعالجة وتحسين الصحة النفسية العامة للفرد. وتتضمن بعض طرق العلاج الشائعة للصحة العقلية والإدمان عادة ما يلي:

  • التدخلات النفسية: العلاج النفسي الفردي أو الجماعي أو العائلي
  • العلاج السلوكي: العلاج السلوكي المعرفي ، العلاج بالتعرض، العلاج بين الأشخاص، العلاج السلوكي الجدلي ، العلاج النفسي الديناميكي النفسي
  • العلاجات الجسدية: التدخلات الطبية، على سبيل المثال، الأدوية

العلاج الفردي:

يتم بين شخص يعاني من حالة صحية عقلية أو إدمان وأخصائي طبي أو شخص مدرب على تقنيات العلاج النفسي. ويساعد العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات، الذي يُطلق عليه غالبًا العلاج بالكلام، الأشخاص على اكتشاف أفكارهم المزعجة وأنماطهم العاطفية غير الصحية وتغييرها من خلال ما يلي.

  • تقنيات التعامل مع التوتر
  • فهم سبب كون بعض أنماط السلوك غير صحية وكيفية تغيير تلك الأنماط
  • تقديم الدعم العاطفي خلال الأوقات الصعبة والمضطربة

العلاج الجماعي:

على عكس العلاج الفردي، يشمل العلاج الجماعي فردين أو أكثر لم يكونوا على دراية ببعضهم البعض من قبل. وعادةً ما يعاني هؤلاء الأفراد من نفس حالات الصحة العقلية أو الإدمان. ويوفر العلاج الجماعي وسيلة للتواصل المفتوح بين الأفراد الذين يتشاركون في صراعات مماثلة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن ممارسة التقنيات التي يتعلمها الأشخاص في العلاج الجماعي في بيئة اجتماعية، وليس بين الفرد ومعالجهم. ويسعى العلاج الجماعي إلى :

  • مساعدة الأفراد الذين يعانون من اضطرابات تعاطي المخدرات على معالجة أفكارهم ومشاعرهم وأفعالهم بشأن تعاطي المخدرات، وكذلك أفكار الآخرين
  • المساعدة في اكتشاف المواقف التي قد تجعل الفرد يلجأ إلى استخدام المواد
  • تسهيل بيئة الدعم والقبول

العلاج الأسري|العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات

على عكس العلاج الفردي أو الجماعي، يشمل العلاج الأسري الشخص وأفراد أسرته، والأوصياء أو الأصدقاء المقربين، وأخصائي طبي أو صحة عقلية مرخص. الهدف من العلاج الأسري هو علاج الأسرة ككل، حيث يساهم كل شخص بمنظور فريد ومهم يساعد في شفاء العلاقات بين الأشخاص. فالعلاج الأسري يساعد الأسر :

  • ساعد الأفراد الذين يعانون من الإدمان على إدراك أن سلوكياتهم لها تأثير على كل فرد في الأسرة
  • تحسين العلاقات المتوترة والديناميكية الأسرية العامة
  • تقديم الدعم المناسب لفرد الأسرة الذي يعاني من الإدمان

علاج الأزواج

يتضمن علاج الأزواج (أو الاستشارة الزوجية للمتزوجين) إصلاح العلاقة المتوترة بين الشخص وشريك حياته. في حالة استشارات الأزواج في مراكز إعادة التأهيل، قد يسعى الشخص الذي يعاني من اضطراب تعاطي المخدرات إلى إصلاح العلاقة التي تم قطعها بسبب تعاطيه للمخدرات. وعلاج الأزواج يساعد الناس على :

  • المساعدة في تحديد ومعالجة مشاكل محددة في العلاقة
  • يساعد الأزواج على العمل بشكل تعاوني لمعالجة هذه المشكلات
  • المساعدة في تحسين العلاقات المتعثرة

العلاج المكثف|العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات

يشير العلاج المكثف أحد طرق العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات إلى العلاج الذي يختار فيه الفرد تلقي علاج أكثر تواترا، بدلا من مرة أو مرتين أسبوعيا. وفي كثير من الأحيان، يتم تقديم العلاج المكثف من قبل مرافق العلاج للمرضى الداخليين أو العيادات الخارجية ويتضمن مراقبة مستمرة لرفاهية الفرد وصحته. ويهدف العلاج المكثف إلى:

  • وضع مجموعة من القواعد التي يجب على الفرد الالتزام بها أثناء العلاج
  • توفير الموارد التعليمية للفرد الذي يعاني من اضطراب تعاطي المخدرات
  • معالجة حالات الصحة العقلية الأساسية وعلاج المخدرات المتزامنة

العلاجات السلوكية بجانب العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات

تم تطوير العلاجات السلوكية في ستينيات القرن العشرين، وصنفت اضطرابات المزاج ، مثل الاكتئاب، على أنها اضطرابات معرفية يمكن علاجها سريريًا بمزيج من المكونات العاطفية والسلوكية والمعرفية. وتتضمن العلاجات السلوكية بشكل عام ثلاثة جوانب إدراكية مختلفة بما في ذلك:

  • أفكار تلقائية
  • تشوهات في التفكير
  • المعتقدات الأساسية.

وهنا يساعد أخصائي طبي مرخص الأفراد على تحديد أهداف واضحة وقابلة للقياس من خلال تعليم الناس كيفية تغيير أنماط تفكيرهم. ومن بين العلاجات السلوكية المستخدمة ما يلي:

العلاج السلوكي المعرفي

يعد العلاج السلوكي المعرفي (CBT) أحد أكثر أنواع العلاج السلوكي شيوعًا. إذ تمت دراسة العلاج السلوكي المعرفي على نطاق واسع في مجالات علم النفس والطب النفسي وأحدث طرق العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات. يوفر هذا العلاج طرقًا مختلفة للأفراد الذين يعانون من اضطرابات تعاطي المخدرات لفهم إدمانهم والتعافي منه في النهاية. وفي كثير من الأحيان، تهدف جلسات العلاج السلوكي المعرفي إلى :

  • مساعدة الشخص على تحديد أهداف علاجه
  • مساعدة الفرد على تعديل أنماط التفكير الشاذة أو غير الصحية
  • تحسين الحالة المزاجية لشخص ما
  • مساعدة الفرد على إحداث تغييرات سلوكية إيجابية وطويلة الأمد

العلاج السلوكي الجدلي

يتضمن العلاج السلوكي الجدلي (DBT) مساعدة الفرد الذي يعاني من الإدمان على متابعة حياة أفضل. كخيار علاجي فعال من طرق العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات، يشجع العلاج السلوكي المعرفي الأفراد على قبول أنفسهم ، بالإضافة إلى إجراء التغييرات اللازمة ليعيشوا حياة أكثر صحة وذات معنى بشكل مستقل عن أفعالهم السابقة. وبشكل عام، يسعى العلاج الجدلي إلى:

  • المساعدة في تزويد الشخص بالرغبة في تغيير سلوكياته الحالية أو سلوكياته في الماضي القريب
  • مساعدة الناس على تعزيز قدراتهم الخاصة
  • مساعدة الأفراد على تطوير سلوكيات أحدث وأكثر صحة
  • تزويد الأشخاص ببيئة تعليمية منظمة للغاية

التدريب على عكس العادة|العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات

يُعرِّض التدريب على عكس العادة الأفراد الذين يعانون من اضطرابات تعاطي المخدرات لسلوكياتهم الإشكالية. تاريخيًا، تم استخدام التدريب على عكس العادة لعلاج الاضطرابات مثل شد الشعر. والآن يستخدم التدريب على عكس العادة عدة مراحل، حيث يكون الهدف العام هو تخفيف السلوك الإدماني في حالة اضطرابات تعاطي المخدرات. ويهدف التدريب على عكس العادة إلى:

  • توعية الفرد بسلوكياته الإشكالية والإدمانية
  • يساعد شخصًا ما على تحديد المحفزات أو المواقف المحددة التي تؤدي إلى سلوكه الإدماني
  • يساعد الشخص على تطوير عادة صحية لاستبدال العادات الإدمانية
  • توفير بيئة داعمة للفرد لممارسة هذه التقنيات، بالإضافة إلى تعليمه كيفية تطبيق التقنيات على مواقف الحياة الواقعية.

العلاج السلوكي الانفعالي العقلاني

الفرضية الرئيسية للعلاج السلوكي الانفعالي العقلاني (REBT) هي أن أحداثًا معينة لا تسبب سلوكيات أو عواطف بشكل مباشر. وبدلاً من ذلك، فإن معتقدات الفرد حول أحداث معينة قد تجعل الشخص شديد التفاعل. يسعى العلاج الفعال REBT أحد طرق العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات إلى:

  • تدريب الأفراد على إدارة تحيزاتهم أو اضطراباتهم المعرفية أو العاطفية أو السلوكية
  • يعمل على تحديد الأفكار غير الصحية والسلوكيات الإدمانية والعوامل الأخرى التي تؤثر سلبًا على حياة الشخص
  • يساعد الأشخاص على تحديد المعتقدات المتعلقة بتجارب معينة سببت لهم الضيق
  • يحفز شخصًا ما على تحويل الأفكار السلبية وغير المنتجة إلى أفكار إيجابية ومثمرة

إزالة التحسس المنهجية

إزالة التحسس المنهجي هو أحد طرق العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات تم تطويره في جنوب أفريقيا في الخمسينيات من القرن الماضي. وتتضمن إزالة التحسس المنهجية تعريض الأفراد تدريجيًا ومنهجيًا لإدمانهم أو رذائلهم أو مخاوفهم.

أثناء عملية إزالة التحسس المنهجية، يطور الشخص مبررًا مكتوبًا مع أخصائي طبي مرخص يوضح بالتفصيل مستويات التعرض المختلفة التي تتراوح من السهل إلى الصعب للغاية. وبهذه الطريقة، يمكن للأخصائي الطبي تحديد نقطة البداية والنهاية لإزالة التحسس. وفي سياق اضطرابات تعاطي المخدرات وعلاج الإدمان، تهدف إزالة التحسس المنهجية في النهاية إلى إزالة حساسية الأفراد تجاه المادة التي كانوا يعتمدون عليها.

العلاج بالتعرض|العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات

يتضمن العلاج بالتعرض التعرض المتكرر للمحفزات التي يتعرف عليها الفرد من خلال استخدام المواد، أو من مخاوفه الأساسية أو أفكار أخرى مثيرة للقلق. وعلى غرار إزالة التحسس المنهجي، يسعى العلاج بالتعرض إلى تخفيف أي ضائقة يشعر بها الشخص نتيجة تعرضه لحدث مثير أو التعرض لمحفزات. ويشمل علاج التعرض تقنيات مختلفة، بما في ذلك التعرضات:

  • تدريجية أو مكثفة
  • طويلة ام قصيرة
  • مع أو بدون استراتيجيات المواجهة
  • من ذوي الخبرة في الواقع الافتراضي أو الحياة الحقيقية
طرق العلاج النفسي للمدمنين
طرق العلاج النفسي للمدمنين

اقرأ أيضاً

متى يموت متعاطي المخدرات؛ ما هي الآثار النفسية الدائمة لتعاطي المخدرات

أفضل المصحات النفسية في العالم؛ كيف تختار المصحات النفسية في مصر؟!

مركز العلاج النفسي؛ وما هو دور الأسرة في إعادة التأهيل النفسي؟!

العلاجات المعرفية مع العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات

العلاج المعرفي هو نوع فرعي من العلاج السلوكي المعرفي. ويختلف العلاج المعرفي عن العلاج السلوكي المعرفي في أن خطط العلاج وفهم الإدمان يتم صياغتها بناءً على العناصر المعرفية وليس السلوكية. بمعنى آخر، طوال فترة العلاج، يتم دائمًا أخذ الاضطراب الخاص بالشخص بعين الاعتبار، بدلاً من مجرد التغيرات السلوكية التي تمتد إلى ما هو أبعد من الاضطراب. ومع ذلك، يساعد كلا العلاجين في تعديل مشاعر الفرد وسلوكياته وإدراكه (معتقداته).

العلاج الادراكي المعرفي

يستخدم العلاج الادراكي المعرفي تقنيات تساعد الفرد على تحسين إدراكه العام مع التأهيل النفسي للمدمنين. تاريخيًا، تم استخدام العلاج الادراكي المعرفي لعلاج الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بالفصام والذين يعانون من إعاقات إدراكية موثقة جيدًا. إذ يسعى العلاج المعرفي إلى تحسين نشاط الدوائر العصبية في الدماغ التي تشارك في الذاكرة والانتباه ومعالجة المعلومات من خلال تعيين مهام متكررة. وبعض هذه المهام تشمل:

  • ممارسة الألعاب التي تعمل على تحسين الذاكرة
  • المشاركة في الألعاب التي تعمل على تحسين البراعة
  • الأنشطة التي تعمل على تحسين التحكم الحركي

المقابلات التحفيزية

المقابلات التحفيزية هي نوع من العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات وأسلوب التواصل الذي يبدأ بين أخصائي طبي مرخص (معالج) وشخص مدمن على المخدرات أو الكحول. سيتحدث المعالج مع الشخص أو يجري مقابلة معه لإظهار التعاطف مع استمرار التأثير على التغيير في سلوكيات الفرد السلبية. إذ تسعى المقابلات التحفيزية إلى:

  • مساعدة الأفراد على التعامل مع مشاعر المقاومة أو التناقض بشأن سلوكياتهم
  • استخدم الاستماع التأملي بطريقة غير قضائية
  • تعزيز بيئة داعمة وتعاونية لكل من الفرد والمعالج

العلاج النفسي الديناميكي|العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات

تعتمد الفرضية الرئيسية للعلاج الديناميكي النفسي على العناصر اللاواعية الكامنة وراء سلوك الفرد. العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات الديناميكي هو شكل آخر من أشكال العلاج الحديث وله أوجه تشابه مع التحليل النفسي.

تشير الدراسات الحديثة إلى أن فعالية العلاج النفسي الديناميكي أمر مشكوك فيه. ومع ذلك، في حالة اضطرابات تعاطي المخدرات، قد يساعد هذا العلاج الأشخاص على إدراك مشاعرهم المكبوتة بشكل كامل بالإضافة إلى تعليمهم كيفية التعبير عن هذه المشاعر بطريقة صحية.

علاجات اليقظة الذهنية

تتضمن علاجات اليقظة التركيز على اللحظة الحالية والوعي بأفكار الفرد أو مشاعره أو أفعاله. تشجع اليقظة أيضًا الأفراد على التكيف مع الوعي العالمي. من خلال تمارين التنفس والتأمل، يمكن لليقظة الذهنية أن تساعد الأشخاص الذين يعانون من حالات الصحة العقلية أو اضطرابات تعاطي المخدرات على الاستمرار في التركيز على الحاضر وليس على الأحداث المستقبلية.

ويعد العلاج بالقبول والالتزام امتداد لليقظة الذهنية، إذ يقوم علاج القبول والالتزام بتدريب الأشخاص على قبول الأفكار غير المنتجة من خلال الاعتراف بأنه لا يمكن التحكم في الأفكار. والجانب الثاني ينطوي على الالتزام واحتضان حياة تتماشى مع قيم الشخص.

العلاج بالصدمة الكهربائية|العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات

يتضمن العلاج بالصدمات الكهربائية استخدام التيارات الكهربائية لعلاج الاضطرابات النفسية. إذ يستخدم هذا العلاج كملاذ أخير إذا لم يرى المريض نتائج من العلاجات التقليدية أو علاجات الخط الأول الأخرى. حيث يجب وضع الشخص تحت التخدير وإعطائه مرخيات للعضلات لمنعه من الحركة أثناء العملية. وتعمل الأقطاب الكهربائية التي يتم وضعها على الدماغ على تحفيز نوبات صغيرة، والتي يمكن أن تغير بشكل إيجابي الحالة العقلية للشخص. على مدار ستة إلى 12 شهرًا، قد يشعر الأشخاص بانخفاض أعراض الاكتئاب نتيجة للعلاج بالصدمات الكهربائية.

العلاجات البديلة والشاملة

إلى جانب العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات والعلاجات السلوكية والمعرفية والتجريبية، قد يهتم الناس بالعلاجات البديلة والشاملة. من وجهة نظر فسيولوجية، عادة ما تعتبر العلاجات البديلة غير تقليدية، ولا تحظى بالاحترام أو يساء فهمها في الصناعة الطبية. حيث تندرج العلاجات الشاملة تحت مظلة العلاجات البديلة وعلاج الإدمان في البيت، وتتضمن مراعاة جميع جوانب صحة الفرد، بما في ذلك الصحة الروحية والجسدية والعقلية والعاطفية.

استشارات التغذية

نظرًا لأن الإدمان وحالات الصحة العقلية يمكن أن يكون لها تأثير كبير على الشهية، فإن التغذية السليمة أمر بالغ الأهمية للأشخاص الذين يتعافون. ويمكن استخدام استشارات التغذية جنبًا إلى جنب مع علاجات أخرى لعلاج حالات الصحة العقلية والإدمان. وتتضمن استشارات التغذية تثقيف الأفراد حول التغييرات والعادات الغذائية الصحية أثناء وبعد التعافي.

العلاج الترفيهي|العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات

إلى جانب أشكال العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات الأخرى، يمكن أن يكون العلاج الترفيهي مفيدًا للغاية للأشخاص الذين يعانون من اضطراب تعاطي المخدرات أو حالة الصحة العقلية. يساعد العلاج الترفيهي على توفير إطار للتفاعلات الصحية مع الأفراد الآخرين ويمكن أن يعزز تنمية مجتمع نشط بدنيًا وصحيًا ومتماسكًا.

العلاج الدوائي في علاج الإدمان

يمكن أن يكون العلاج الدوائي جزءًا من علاج الإدمان والعلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات. إذ يعتمد استخدام الأدوية على عوامل فريدة خاصة بالفرد، وسيحدد مقدم الخدمة الطبية مدى ملاءمة الدواء. كما يمكن استخدام الأدوية كجزء من علاج الإدمان من أجل:

  • المساعدة في إدارة أعراض الانسحاب، خاصة أثناء التخلص من السموم الطبية.
  • تقليل الرغبة الشديدة في تناول المواد.
  • تقليل خطر الانتكاس أثناء الشفاء.
  • يمكن أن تشمل الأنواع المختلفة من العلاج الدوائي أدوية للمساعدة في إدارة أعراض بعض اضطرابات الصحة العقلية، مثل القلق أو اضطراب ما بعد الصدمة أو الاكتئاب.
العلاجات التكميلية للإدمان
العلاجات التكميلية للإدمان

تعرف على

أفضل مصحة نفسية فى العالم؛ كيفية اختيار افضل مستشفى لعلاج الأمراض النفسية في مصر

كيفية التعامل مع المدمن بعد العلاج؛ تعرف على 6 طرق للبقاء متعافياً مدى الحياة

كيفية التعامل مع المدمن فترة العلاج؛ احذر! أشياء لا يجب فعلها مع المدمن أثناء العلاج

طرق العلاج من المخدرات الأكثر فعالية|العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات

إن علاج إدمان المخدرات والكحول ليس نهجًا واحدًا يناسب الجميع، ويتم تصميم خطط العلاج وفقًا لظروفك واحتياجاتك الفريدة. غالبًا ما يستخدم العلاج الشامل والفعال أكثر من طريقة علاجية ونهج علاجي واحد. وتتضمن بعض فوائد البحث عن علاج الإدمان المهني وطرق العلاج من المخدرات تشمل:

  • الوصول إلى المتخصصين في الصحة العقلية والطب.
  • تحديد ومعالجة الأسباب الجذرية للإدمان.
  • تعلم أو تحسين المهارات الحياتية التي ربما تم إهمالها أثناء فترة الإدمان النشط.
  • علاج الصحة العقلية الكامنة والاضطرابات المصاحبة.
  • تطوير استراتيجيات الوقاية من الانتكاسات.
  • دعم الأقران.
  • إدارة أعراض الانسحاب.

من يستفيد من العلاج النفسي للمدمنين على المخدرات؟

عندما يتعلق الأمر بالعلاج النفسي للمدمنين على المخدرات، يمكن للأفراد الذين يتعافون من تعاطي المخدرات الاستفادة من هذا النهج كأحد طرق العلاج من المخدرات. لكن هذه الطريقة العلاجية يمكن أن تساعد الآخرين أيضًا. حيث يمكن أيضًا لأفراد عائلة المتعافين من الإدمان الاستفادة من العلاج النفسي. كما يمكن أن يكون هذا النوع من العلاج مفيدًا للأزواج والوحدات العائلية بأكملها.

أيضًا، غالبًا ما يتم العلاج النفسي في بيئة علاجية فردية. ولكنها فعالة أيضًا في إطار العلاج الجماعي. وفي كثير من الأحيان، يكسب الأشخاص الذين عانوا من تعاطي المخدرات الكثير من خلال تواجدهم في بيئة منفردة مع معالج فقط. فهو يتيح للناس أن يشعروا بالحرية في التعبير عن مشاعرهم، دون خوف من الحكم عليهم أو سوء فهمهم. لذلك، في هذه الحالات، قد تكون جلسات العلاج النفسي الفردية مفيدة.

لكن العلاج الجماعي مفيد أيضًا لأولئك الذين يعملون على إنهاء تعاطي الكحول أو المخدرات في حياتهم. من خلال قضاء الوقت مع الأفراد ذوي التفكير المماثل، يمكن للأشخاص المتعافين أن يصبحوا أكثر انخراطًا في رحلات التعافي الخاصة بهم. وفي بعض الأحيان، يساعد الاستماع إلى تجارب الآخرين الأشخاص على أن يصبحوا أكثر وضوحًا بشأن حياتهم الخاصة.

استخدام العلاج النفسي للمساعدة في التعافي من الإدمان

تقدم المرافق العلاجات بأشكال مختلفة. العلاج الفردي يمنح الناس الفرصة للعمل من خلال الصدمات الماضية والضغوط الحالية. ويمكن للمرضى القيام بذلك في جلسة فردية مع مستشار أو معالج عطوف.

يشجع العلاج الجماعي المرضى على التفاعل مع بعضهم البعض أثناء بناء مهارات التأقلم والحياة اليومية والمهارات الاجتماعية. وهذا يساعد على إعداد الأشخاص للتعافي مدى الحياة بعد العلاج. كما أنه يساعد على بناء الثقة واحترام الذات، فضلا عن مهارات التعامل مع الآخرين. ومهما كانت أنواع العلاج النفسي للمدمنين على المخدرات التي تتلقاها، فإن الأهداف عادة ما تكون هي نفسها. وتشمل تلك الأهداف ما يلي:

  • تشجيعك على أن تكون أكثر وعيًا في حياتك
  • مساعدتك على التعامل مع التوتر أو الضيق بطرق صحية
  • تعلم كيفية التفاعل بشكل أكثر فعالية مع الآخرين
  • مساعدتك في تحديد محفزاتك العاطفية وتعليمك كيفية التغلب عليها

دور العلاجات التكميلية في علاج الإدمان

يعد استخدام العلاجات التكميلية أسلوبًا مبتكرًا للمساعدة في علاج الإدمان وطرق العلاج من المخدرات. إذ تستخدم العلاجات التكميلية نهجًا شاملاً لمساعدة الأشخاص على التركيز على العقل والجسم وارتباطهم ببعضهم البعض. كما يمكن للمهارات والممارسات المكتسبة في العلاجات التكميلية أن تساعد الأشخاص على التغلب على إدمانهم والتركيز على التعافي على المدى الطويل.

يعد العلاج التكميلي جزءًا لا يتجزأ من برنامجنا الأوسع لعلاج الإدمان في مستشفى فيوتشر للطب النفسي، ويعمل جنبًا إلى جنب مع علاجاتنا الفردية والجماعية التقليدية والعلاج النفسي للمدمنين على المخدرات التي يقدمها المعالجون والمستشارون لدينا . نحن نقدم العديد من العلاجات التكميلية لتطوير الاتصال بين العقل والجسم، بما في ذلك اليقظة الذهنية والعلاج بالفن واليوجا، والتي أثبتت أنها علاجات فعالة بين مرضانا، ومنها 3 علاجات تكميلية فعالة كما يلي:

1- اليقظة الذهنية والتركيز

اليقظة الذهنية هي ممارسة تعتمد على توجيه الانتباه إلى تجارب اللحظة الحالية من أجل الانفصال عن التفكير المعتاد، وبناء التسامح مع ردود الفعل العاطفية التي تسبب التوتر. وقد تم تكييف اليقظة الذهنية للعمل مع الأفراد في مرحلة التعافي من الإدمان، لمساعدتهم في تقليل التوتر المرتبط بالمحفزات والرغبات الشديدة، وتعليم التسامح العاطفي.

في مركز فيوتشر، نقوم بدمج تقنيات اليقظة الذهنية مع العلاج النفسي للمدمنين على المخدرات مثل فحص الجسم، الذي يطور وعي الجسم لزيادة التحكم في التوتر والحوافز، بالإضافة إلى التأمل في التنفس للمساعدة في تقليل ردود الفعل العاطفية. تساعد هذه الأدوات المرضى على بناء مهارات جديدة ضرورية لتجنب الانتكاس ودعم التعافي على المدى الطويل.

2- العلاج الفني|العلاج النفسي للمدمنين على المخدرات

العلاج بالفن هو طريقة تستخدم لتحديد الأفكار والمشاعر التي يمكن أن تحفز المرضى على العمل. وهو متوافق للغاية مع العلاجات القائمة على الأدلة مثل المقابلات التحفيزية.

ونحن نقوم بدمج العلاج بالفن في برنامجنا من خلال استخدام الكولاج الفني. من خلال الكولاج الفني، يستكشف مرضانا الموضوعات المتعلقة بالتعافي، ويحددون الأفكار والمشاعر المتعلقة بتعاطي المخدرات ويعبرون عن إبداعاتهم. وهذا بدوره يبني الوعي الذاتي اللازم لتغيير السلوكيات على المدى الطويل.

3- تمارين اليوجا والتأمل

نحن نشجع مرضانا على المشاركة في أنشطة إضافية خارج البرنامج اليومي والعلاج النفسي للمدمنين على المخدرات، لمساعدتهم على التغلب على التوتر والحفاظ على صحتهم. أحد الأنشطة التي نشجعها هو اليوجا. اليوجا هي علاج للعقل والجسم يستخدم التنفس والأوضاع وتقنيات الاسترخاء والتأمل والفلسفات التحفيزية للمساعدة في الحياة اليومية.

لقد وجد أن اليوجا تعادل العلاج الجماعي الديناميكي النفسي من حيث فعاليتها في تقليل استخدام المخدرات. وقد وجد أيضًا أنه يزيد من الحالة المزاجية والرفاهية النفسية لأولئك الذين يخضعون لإزالة السموم من الهيروين وقد ثبت أنه يقلل من تعاطي الكحول. وتساعد اليوجا أيضًا في بناء التسامح تجاه المشاعر السلبية وهي مكملة للتعاليم الروحية لبرنامج الزمالة المكون من 12 خطوة.

التأهيل النفسي للمدمنين
التأهيل النفسي للمدمنين

موضوعات ذات صلة

أدوية علاج الإدمان؛ روشتة علاج الإدمان المستخدمة لعلاج الاضطرابات المتزامنة

مدة علاج الإدمان؛ كم تستغرق مدة التعافي من الادمان؟!

تأثير المخدرات على الجهاز العصبي؛ علامات خطيرة لضرورة طلب العلاج من تلف الدماغ

ما هي العوامل التي تحدد طرق العلاج النفسي للمدمنين على المخدرات؟

عند تحديد العلاج النفسي للمدمنين على المخدرات والأمثل لعلاج الإدمان، تلعب عدة عوامل أهمها:

  • نوع وشدة تعاطي المخدرات
  • حالات الصحة العقلية المتزامنة
  • التفضيلات الشخصية

نوع وشدة استخدام المادة

إن نوع المادة التي يستخدمها الشخص ومدى خطورة إدمانه هي عوامل مهمة في اختيار العلاج النفسي للمدمنين على المخدرات المناسب. قد تحتاج المواد المختلفة إلى علاجات مختلفة. على سبيل المثال، قد يختلف علاج إدمان الكحول عن علاج إدمان المواد الأفيونية أو إدمان المنشطات. وقد توصف أدوية لبعض الأشخاص للمساعدة في التغلب على الرغبة الشديدة في تناول الكحول وأعراض الانسحاب الجسدي، بينما قد يستفيد آخرون من العلاج الفردي الذي يساعدهم على تغيير الأفكار والسلوكيات السلبية المتعلقة بتعاطي الكحول، مثل العلاج السلوكي المعرفي (CBT).

حالات الصحة العقلية المتزامنة

من الشائع أن يعاني الأشخاص الذين يعانون من الإدمان أيضًا من مشاكل الصحة العقلية، مثل:

هذه الظروف يمكن أن تجعل التعافي من الإدمان أكثر صعوبة. ولذلك فإن العلاج النفسي للمدمنين على المخدرات الفعال يعالج مشاكل الإدمان والصحة العقلية معًا. أظهرت البرامج المتكاملة التي تعالج كلا الحالتين نتائج إيجابية في مساعدة الأشخاص على التعافي.

التفضيلات الشخصية

تلعب التفضيلات الفردية دورًا كبيرًا في علاج الإدمان. إذ يجد بعض الأشخاص أن العلاج الذي يركز على أفكارهم وسلوكياتهم مفيد، بينما قد يفضل البعض الآخر اتباع نهج شامل يستخدم تقنيات اليقظة الذهنية وإدارة التوتر. ولذلك، يأخذ متخصصو الرعاية الصحية هذه التفضيلات في الاعتبار ويصممون نهج العلاج وفقًا لذلك.

ختاماً

إن العثور على أفضل علاج نفسي للإدمان يتطلب مراعاة الاحتياجات والظروف الفردية. إذ تعتبر عوامل مثل نوع وشدة تعاطي المخدرات، وحالات الصحة العقلية المتزامنة، والتفضيلات الشخصية، وتوافر الموارد مهمة. ومن خلال تخصيص خطط العلاج لمعالجة هذه العوامل، يمكن لمتخصصي الرعاية الصحية تقديم دعم فعال للتغلب على الإدمان.

إذا كنت أنت أو أي شخص تعرفه بحاجة إلى مساعدة بشأن تعاطي المخدرات والصحة العقلية، فاتصل بـفريق مركز فيوتشر على الرقم 01029275503، أو تواصل معنا عبر رسائل صفحتنا على الفيس بوك أو الواتساب. متخصصو القبول لدينا متاحون على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع للإجابة على الأسئلة وتنسيق المواعيد المناسبة ومناقشة خيارات العلاج. اختر التعافي بدلاً من الإدمان واتخذ الخطوة الأولى نحو حياة أكثر صحة.

اعرف المزيد عن

علاقة المخدرات بالاضطرابات النفسية والسلوكية؛ كيف يمكن للإدمان أن يغير الشخصية؟

الحالة النفسية للمدمن؛ ما هو الفرق بين الإدمان النفسي والجسدي؟

هل المدمن مريض نفسي؛ ما هي مناطق الدماغ التي تتأثر بالإدمان والأمراض النفسية؟

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Scroll to Top
This site is registered on wpml.org as a development site.