أضرار المخدرات على العقل

أضرار المخدرات على العقل؛ كيف تؤثر المخدرات على صحة الدماغ على المدى الطويل؟!

بعد كل شيء، عقلك هو مركز التحكم الذي يخبر جسمك كيف يعمل، ويشعر، ويتصرف. المواد الغريبة تعطل مركز التحكم العصبي في الدماغ، مما يسبب رسائل كاذبة ومدمرة في موجات الدماغ. التفاعل الاصطناعي بين المركبات الدوائية ونشاط الدماغ يرسل رسائل كاذبة إلى جميع أنحاء الجسم. وهنا تظهر أضرار المخدرات على العقل.

غالبًا ما يكون للآثار الجسدية قصيرة المدى لتعاطي المخدرات عواقب عقلية طويلة المدى. إذ تعمل المواد الكيميائية الموجودة في الأدوية على اختطاف نشاط الدماغ العصبي عن طريق تثبيط الاتصال الطبيعي بين الناقلات العصبية. ويؤدي هذا التحفيز الزائد إلى تنشيط غير طبيعي أو إطلاق خلايا الدوبامين، أو خلايا “الشعور بالرضا” في الدماغ. كما يعد التوازن الصحيح للدوبامين أمرًا حيويًا لوظيفة الدماغ المناسبة على المدى القصير والطويل.

عندما تتعرض التوازنات الطبيعية للدماغ لمواد غريبة، يمكن للخلايا العصبية أن تتطور إلى اعتماد غير طبيعي. حتى بعد استخدام واحد، يمكن للجسم أن ينتج إشارات “اشتهاء”، تخبر الخلايا العصبية الخاصة بك أنها تحتاج إلى المزيد من المركب الذي يسبب الإدمان في الدواء. وبما أن كل دواء يؤثر على أجزاء مختلفة من الدماغ، فمن المهم أن تعرف ما الذي تواجهه. إن معرفة سبب شعورك بهذه الرغبة الشديدة الناجمة عن المواد الكيميائية وكيفية مكافحتها هما أعظم مفتاحين للتعافي.

أضرار المخدرات على العقل: كيف تؤثر المخدرات على الدماغ؟

تعمل الأدوية المختلفة على تثبيط نشاط الدماغ في منطقة واحدة بينما تبالغ في تحفيزها في مناطق أخرى. إن فهم سبب خطورة التحفيز والقمع الكيميائي غير الطبيعي يمكن أن يساعدك على فهم خطورة أن حياتك على المحك. ومع التعرض المستمر للمواد الغريبة، سوف يصاب دماغك بعواقب صحية جسدية وعقلية دائمة نتيجة أضرار المخدرات على العقل. وبالإضافة إلى العواقب الصحية، يأتي الاعتماد الجسدي الناتج عن التعاطي عقليًا، وكذلك أعراض الانسحاب من عدم الاستخدام. ومع أخصائي مدرب، لم يفت الأوان أبدًا لعكس الأذى الجسدي والتبعية التي مر بها جسمك.

آثار الكوكايين على الدماغ

بغض النظر عن الطريقة التي تستخدم بها الكوكايين، فإن المخدر يندفع على الفور إلى دماغك، مما يؤدي إلى زيادة التحميل على الخلايا العصبية لإنتاج كميات غير صحية من الدوبامين. نظرًا لأن جسمك لا يستطيع بشكل طبيعي إنتاج مستويات الدوبامين الزائدة التي ينتجها الكوكايين، فقد يؤدي ذلك إلى الإدمان حتى بعد استخدام واحد. نظرًا للتبعيات العقلية والجسدية الناتجة عن تعاطي الكوكايين، فإن محاربة الكوكايين بمفردها قد تبدو مستحيلة. اطمئن، لا تشغل بالك، الأطباء المتفانين سوف يساعدونك على التغلب على هذه الاختلالات الكيميائية ومحو الرغبة الشديدة العقلية والجسدية وأضرار المخدرات على العقل.

آثار الهيروين على الدماغ|أضرار المخدرات على العقل

مع الهيروين كونه أفيوني وعقلك يحتوي على مستقبلات أفيونية طبيعية، وهذا الدواء يرتبط بهذه المستقبلات. فالاتصال الاصطناعي بهذه المستقبلات يخبر الجسم بتكوين وإطلاق كميات اصطناعية “طارئة” من المواد الأفيونية. وهذه احدة من أكبر المشاكل المرتبطة بالتعرض المرتفع للمواد الأفيونية وأضرار المخدرات على العقل هي أن كل استخدام يقلل من حجم المواد الأفيونية التي ينتجها دماغك بشكل طبيعي. ونتيجة لهذا الانخفاض في إنتاج المواد الأفيونية من خلال الاستخدام تلو الآخر، يصبح الجسم أكثر اعتمادًا على الهيروين مع كل استخدام.

والأخطر من ذلك هو المخاطر طويلة المدى والمباشرة على الصحة البدنية والعقلية والتي ترتفع بشكل كبير مع كل استخدام. تتطلب هذه التغيرات الدماغية العصبية تدريبًا طبيًا لتطبيع وظائف المخ وموازنة نشاط الخلايا العصبية والدوبامين. إن العلاج هنا في مركز فيوتشر يفعل أكثر من مجرد تعليمك كيفية تحقيق الرصانة. إذ يعلمك كيفية البقاء رصينًا وخاليًا من الهيروين. وكلاهما يسيران جنبًا إلى جنب مع تقنيات الوقاية من الانتكاس التي ستتعلمها لإزالة إغراء تعاطي المخدرات تمامًا.

كيف تؤثر المخدرات على الدماغ؟
كيف تؤثر المخدرات على الدماغ؟

قد يهمك

أسباب تعاطي المخدرات عند الشباب؛ كيفية اختيار العلاج المناسب لابنك المراهق!

أثر المخدرات على الشباب؛ كيفية منع المراهقين من تعاطي المخدرات؟

العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات؛ لماذا العلاج النفسي مفيد في إعادة التأهيل؟

آثار الحشيش على الدماغ

وخلافا للاعتقاد السائد، فإن أضرار المخدرات على العقل لا تزال موجودة في حالات تعاطي الحشيش. التعرض المتكرر للـ THC له خصائص إدمانية عقليًا بالإضافة إلى عواقب محتملة على الاضطرابات العقلية. يعمل المركب ذو التأثير النفساني THC الموجود في الحشيش على مستقبلات الدماغ endocannabinoid المصممة لتنظيم ترددات الألم. ويرتبط رباعي هيدروكانابينول (THC) بمستقبلات الكانابينويد الداخلية هذه ويعوق هذه الترددات الطبيعية، مما يؤدي إلى تحفيز مفرط غير صحي للخلايا العصبية المخففة للألم في الدماغ. وهذا يفسر أحاسيس الخدر، وخفقان القلب، وضباب العقل، وغيرها من التداعيات الصحية المرتبطة باستخدام الحشيش.

آثار الأدوية الموصوفة على الدماغ|أضرار المخدرات على العقل

الدواء الموصوف يمكن أن يشكل تهديدًا إدمانيًا مساويًا أو أكبر من أي من الأدوية الأخرى في هذه القائمة. ليس من قبيل الصدفة أنه وفقًا لإحدى الدراسات، فإن أكثر من 1 من كل 10 مدمنون على العقاقير الطبية بعمر 12 عامًا أو أكثر. ونتيجة لهذه الخصائص الإدمانية، فإن معظم الوصفات الطبية مثل مضادات الاكتئاب ومثبطات القلق تعتبر حلولاً قصيرة المدى.

كيف تؤثر المخدرات على صحة الدماغ على المدى الطويل؟

بالإضافة إلى العوائق العديدة التي تعوق نشاط الدماغ العصبي، فإن للأدوية تأثيرًا سلبيًا كبيرًا على صحة الدماغ وهناك أضرار المخدرات على العقل على المدى الطويل. إذ يؤدي تعاطي المخدرات إلى قتل خلايا الدماغ التي لا يمكن إعادة بنائها أو تكرارها أبدًا. لا يتطلب الأمر الكثير من تعاطي المخدرات لتكوين حالة أو أكثر من حالات الصحة العقلية التي لا رجعة فيها. على الرغم من أن هذه المشكلات غالبًا ما تكون غير قابلة للعلاج، فإن معرفة المزيد عن هذه الحالات الناجمة عن أضرار المخدرات على العقل سيساعدك أنت وطبيبك على مكافحة ما هو أكثر من مجرد الإدمان. ومن خلال المعلومات المتعلقة بعيوب صحة الدماغ المختلفة الواردة أدناه، سيكون أخصائي العلاج الخاص بك مجهزًا بشكل مناسب لعلاج مشكلات الصحة العقلية المتزامنة. في بعض الحالات، من الممكن حتى عكس حالات الصحة العقلية التي تنشأ، أهم 4 مخاطر على الجهاز العصبي.

1- زيادة القلق|أضرار المخدرات على العقل

معظم الأدوية، إن لم يكن كلها، تزيد من حدة الأعراض والقلق. إذ يؤدي التحميل الزائد على مركز المتعة الناتج عن تعاطي المخدرات إلى تغيير التركيب الجيني للدماغ، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات القلق بشكل غير طبيعي.

لكن مجرد إصابتك بالقلق الناتج عن تعاطي المخدرات لا يعني فقدان الأمل. فقط من خلال التدريب الطبي يمكنك أن تتعلم كيف تصبح متيقظًا وكيف تظل متيقظًا. وهذا يتطلب استخدام تقنيات التكيف التي تعكس أنماط القلق العصبية. فلا يزال هناك وقت لتقليل المخاطر، وفي كثير من الحالات، عكس التأثيرات الضارة التي أحدثتها المخدرات على عقلك وجسمك.

2- عدم الوضوح العقلي

تشير الدراسات إلى أن تعاطي المخدرات لا يعيق الوظيفة الإدراكية قصيرة المدى فحسب، بل له تأثيرات طويلة المدى على عمليات صنع القرار في الدماغ. إن القلق المتزايد وعدم وضوح الفكر الناتج عن أضرار المخدرات على العقل لهما تداعيات خطيرة على القرارات الحياتية التي تتخذها. سيساعدك التعافي بمساعدة العلاج على استعادة عملية التفكير العقلاني التي شوهتها صراعاتك مع تعاطي المخدرات. في كثير من الأحيان، يكون الدرس التحفيزي الأعظم حول كيفية البقاء متيقظًا هو وضوح الفكر المكتسب حديثًا أثناء التعافي.

المخدرات والخلايا العقليه
المخدرات والخلايا العقليه

اقرأ أيضاً

علاج الإدمان في البيت؛ كيفية التخلص من السموم من المخدرات في المنزل بشكل آمن!

هل مدمن المخدرات يتعالج؛ هل تتحسن الحياة بعد الإدمان؟!

علاقة المخدرات بالاضطرابات النفسية والسلوكية؛ كيف يمكن للإدمان أن يغير الشخصية؟

3- زيادة الاكتئاب|أضرار المخدرات على العقل

واحدة من أخطر الآثار الجانبية للإدمان على المخدرات وأضرار المخدرات على العقل هي زيادة الاكتئاب الذي يصاحب ذلك النضال. تتلاعب الأدوية بالمواد الكيميائية في دماغك وتغيرها لتصبح معتمدة عقليًا وجسديًا، مما يسبب اكتئابًا لا يمكن السيطرة عليه دون تعاطيه. يعد الاكتئاب من أهم الأسباب التي تجعل الأشخاص يفشلون في التعافي من تلقاء أنفسهم. فالاكتئاب الناتج عن عدم الاستخدام يعني أن الجسم قد طور حاجة غير طبيعية أو أصبح يعتمد على المركبات الكيميائية للدواء. تعلم كيفية البقاء متيقظًا لا يحدث بين عشية وضحاها.

عندما يتم تحفيز التوازن الطبيعي لخلايا “الشعور بالرضا” في دماغك عن طريق المواد الاصطناعية، فإن عقلك مجبر على التعويض. وهذا يعني أن الإفراط في إنتاج القوة للقلق والاكتئاب يتسبب في أن خلايا جسمك تحاول موازنة مستويات الدوبامين المفرطة في التحفيز. يمكن أن تكون مكافحة الاكتئاب الناجم عن تعاطي المخدرات بمثابة انتقال سلس ومشجع بمساعدة خبير علاجي. ومع ذلك، فإن مكافحة هذا النوع من الاكتئاب الناتج عن المواد بمفردك يمكن أن يكون قاتل.

4- تقلب المزاج

نظرًا لأن المخدرات تؤثر على مركز المتعة في الجسم، فإنها تؤثر في كثير من الأحيان بشكل غير منتظم على مزاجك. عندما لا يتم التلاعب بها، يتمتع دماغك بتوازن طبيعي متناغم للترددات الكهرومغناطيسية. ولكن تؤدي إضافة تعديلات غير طبيعية إلى تحولات شديدة في ردود الفعل والسلوك وهذه أيضاً من أضرار المخدرات على العقل.

من المعروف أن الحالات التي تؤثر على الحالة المزاجية مثل الاضطراب ثنائي القطب هي حالة ناجمة عن تعاطي المخدرات. إذا كنت تعاني من اضطراب ثنائي القطب وتعاني من تعاطي المخدرات، فمن المحتمل أن يكون تعاطي المخدرات مرتبطًا بذلك. إذا أظهرت أنت أو أي شخص تحبه علامات تقلبات مزاجية غير منتظمة، فقد يكون هذا أيضًا أحد أعراض مشكلة أكبر تتعلق بتعاطي المخدرات. وسيعلمك التدريب الذي يقدمه أحد المتخصصين في المجال الطبي كيفية البقاء متيقظًا لدرء أي إغراءات انتكاسة يمكن أن تسببها تقلبات المزاج.

ابدأ رحلتك نحو التعافي والصحة اليوم

لم يفت الأوان بعد بالنسبة لك أو لشخص عزيز عليك لتلقي المساعدة بشأن إساءة استخدام المواد المخدرة وأضرار المخدرات على العقل. من الضروري بالنسبة لأولئك الذين يعانون من الإدمان أن يحصلوا على المساعدة التي يحتاجونها على الفور من أجل منع الآثار السلبية الدائمة للمخدرات على الدماغ. لقد حان وقت العمل!

إذا كنت أنت أو أي شخص تعرفه تعاني بشكل مستمر أو متقطع من تعاطي المخدرات، فيمكن أن يساعدك برنامج مركز فيوتشر. وفريقنا الرحيم سوف يزودك بالمعرفة حول كيفية التغلب على اضطراب تعاطي المخدرات مرة واحدة وإلى الأبد. مهمتنا هي أن نفعل أكثر من مجرد مساعدتك على أن تصبح حراً. نريد مساعدتك على البقاء حرا. اسمح لنا بمساعدتك على بدء رحلتك للتعافي من الإدمان اليوم.  اتصل بنا على الرقم 01029275503 أو من خلال صفحتنا على الفيس بوك أو الواتساب.

اعرف المزيد عن

أعراض حقن المخدرات؛ ماذا تفعل إذا كان لديك شخص يتعاطي المخدرات وريدياً؟

تأثير المخدرات على الجهاز العصبي؛ علامات خطيرة لضرورة طلب العلاج من تلف الدماغ

هل المخدرات تسبب مرض نفسي؛ هل المخدرات تسبب ثنائي القطب؟!

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Scroll to Top
This site is registered on wpml.org as a development site.