هل المخدرات تسبب مرض نفسي

هل المخدرات تسبب مرض نفسي؛ هل المخدرات تسبب ثنائي القطب؟!

حالة الصحة النفسية لكل شخص فريدة بالنسبة له. وبالمثل، سيكون لكل شخص علاقة مختلفة مع المواد. مجال المخدرات والصحة النفسية معقد. قد يكون بعض الأشخاص أكثر عرضة لخطر التعرض لآثار سلبية على الصحة النفسية نتيجة تعاطي المخدرات أكثر من غيرهم. وما يسبب تأثيرًا إيجابيًا لشخص ما قد يسبب تأثيرًا سلبيًا لشخص آخر. وحتى عندما يتناول نفس الشخص نفس الدواء في مناسبات مختلفة، فإن التأثيرات يمكن أن تكون مختلفة. تذكر أن ما يناسب شخصًا آخر قد لا يكون الخيار الصحيح لك ولصحتك النفسية. فهل المخدرات تسبب مرض نفسي؟

من هم الأكثر عرضة لخطر هل المخدرات تسبب مرض نفسي؟

هناك بعض الحالات التي تجعل المخدرات تسبب الأمراض النفسية لبعض الأشخاص أكثر من غيرهم، على سبيل المثال:

  • البدء في تعاطي المخدرات في سن مبكرة.
  • إذا تم تشخيصك بالفعل أو تعاني من صعوبات في الصحة النفسية.
  • استخدام أدوية أقوى واستخدامها بشكل متكرر.
  • يزيد وجود تاريخ عائلي من الأمراض النفسية من احتمالية التعرض لآثار سلبية على الصحة النفسية عند استخدام المخدرات بانتظام.

تأثير المخدرات على الصحة النفسية

تؤثر جميع المخدرات ذات التأثير النفساني على الصحة النفسية من خلال التأثير على المزاج والأفكار والمشاعر والسلوكيات بشكل ما كجزء من التأثيرات قصيرة المدى. قد يختار بعض الأشخاص استخدام المخدرات للحصول على تأثيراتها على صحتهم النفسية، ويمكن أن تعتمد كيفية تفاعلك مع مادة ما في وقت معين على نوع الدواء ومحتوياته وفعاليته، ونقطة البداية فيما يتعلق بما تشعر به وحالة صحتك النفسية بالإضافة إلى المكان الذي تتواجد فيه (بمفردك، في الهواء الطلق، في ملهى ليلي، مع من أنت). بالاضافة إلى العوامل الأخرى التي يجب مراعاتها وهي:

  • إذا كنت لا تنام جيدًا، أو تأكل جيدًا، أو إذا كانت هناك مخاوف قد تقلقك.
  • إن تناول الأدوية بجرعات عالية، بشكل متكرر، أو تناول أكثر من دواء في وقت واحد (خلط الأدوية) يزيد أيضًا من خطرها على صحتك النفسية، وهل المخدرات تسبب مرض نفسي.
  • يمكن أن تكون الجرعة الزائدة أو حالة الطوارئ المتعلقة بالمخدرات علامات على الصحة البدنية أو النفسية .
  • على الرغم من أن بعض الأشخاص قد يذكرون أنهم يعالجون أعراضًا نفسية معينة بأنفسهم بالكحول أو المخدرات، إلا أن هذه ليست علاجات فعالة، فإذا كنت تعاني من مشاكل في الصحة النفسية أو مشاكل في الصحة البدنية، فابحث عن أخصائي أو مستشار صحي لمساعدتك في إيجاد حلول آمنة وفعالة.

آثار المخدرات قصيرة المدى|هل المخدرات تسبب مرض نفسي؟

عادةً ما يستهلك الأشخاص الكحول والمخدرات الأخرى لتأثيراتها قصيرة المدى، أو يعانون من تأثير التسمم، أو الشعور بالإرهاق أو “الانفجار”. يمكن أن تكون هذه التأثيرات ممتعة لمدة دقائق أو ساعات. ولكن تختلف التأثيرات قصيرة المدى من شخص لآخر، كما يمكن أن تختلف أيضًا من مناسبة استخدام إلى أخرى. فقد يعاني الأشخاص أيضًا من آثار جانبية قصيرة المدى ناجمة عن المخدرات، والتي لم يتوقعوها. وتصنف هذه على أنها تأثيرات “قصيرة المدى” لأنها تنتهي عندما يغادر الدواء جسم الشخص. ستختلف التأثيرات وطول الفترة الزمنية التي يشعر بها الشخص (التأثيرات قصيرة المدى) وفقًا لعواملك الشخصية الفريدة ونوع الدواء.

قد يشعر بعض الأشخاص بالإحباط الشديد أو القلق أو الاكتئاب بعد تعاطي بعض الأدوية، وخاصة أدوية مثل عقار الهيروين أو الكوكايين بسبب المواد الكيميائية التي تغيرها في الجسم مثل السيروتونين والدوبامين. يُعرف هذا باسم “النزول”. وهي العملية التي يمر بها جسمك عند التعافي من آثار المخدرات، مثل آثار الكحول.

هل المدمن مريض نفسي
هل المدمن مريض نفسي

قد يهمك

أسباب المخدرات واضرارها؛ ما هي عوامل الخطر للإدمان على المخدرات؟

أسباب تعاطي المخدرات؛ لماذا بعض الناس أكثر عرضة للإدمان من غيرهم؟!

علاج الإدمان على المخدرات في المنزل؛ فوائد الانسحاب تحت الإشراف الطبي

آثار المخدرات طويلة المدى

الاستخدام المتكرر يمكن أن يكون له تأثيرات طويلة الأمد على صحتك النفسية مثل القلق أو الاكتئاب. فقد تسبب الأدوية ذات التأثير النفساني مشاكل في الصحة النفسية لبعض الأشخاص. على الرغم من عدم وضوح سبب حدوث ذلك لبعض الأشخاص دون الآخرين، ولكن يمكن زيادة المخاطر إذا كنت تستخدم جرعات عالية بشكل متكرر. ومن الممكن أيضًا أن يكون التعاطي قد أثار مخاوف لم تكن تعلم بوجودها، أو أن الدواء يغير الطريقة التي تؤثر بها مادة كيميائية معينة على وظائف دماغك.

يمكن أن يعاني الناس من القلق أو جنون العظمة أو الاكتئاب أو حالات أخرى. وقد يستخدمه بعض الأشخاص للتعامل مع المشاعر أو التجارب الصعبة. ولكن مع مرور الوقت قد يجدون أن علاقتهم تتغير ولا يتفاعلون مع الدواء بنفس الطريقة. قد يجد بعض الأشخاص أنهم يكافحون من أجل التكيف مع تأثير تعاطي المخدرات على المدى الطويل وسيحتاجون إلى الحصول على الدعم.

المخدرات والذهات|هل المخدرات تسبب مرض نفسي؟

هل المخدرات تسبب مرض نفسي مثل الذهان؟ يمكن للأدوية أن تؤدي إلى “الذهان” أو “الحلقة الذهانية” لدى بعض الأشخاص. وهذا يعني أن الشخص يعاني من الهلوسة (رؤية وسماع والشعور بأشياء غير موجودة)، والأوهام (إيمان لا يتزعزع بشيء غير صحيح)، وتكون لديه أفكار مشوشة ومضطربة، ويفتقر إلى البصيرة في نفسه. الذهان هو أشد أشكال الاضطراب العقلي، ومعظم الحالات لا علاقة لها بتعاطي المخدرات.
يمكن أن يكون الذهان سببًا مباشرًا لتعاطي مادة معينة، بسبب قلة النوم، أو تنجم عن حالة موجودة أو يمكن التعرض له كجزء من الانسحاب من مادة ما. قد يكون الذهان الناجم عن المخدرات تجربة صعبة بالنسبة لك ولمن حولك. فإذا كنت في شك، فلا تخف من الحصول على المساعدة الطبية عن طريق الاتصال بفريق مركز فيوتشر 01029275503.

تأثير المخدرات على الانتحار

هل المخدرات تسبب مرض نفسي مثل الانتحار؟ يمكن أن يكون للكحول والمخدرات الأخرى تأثيرات غير متوقعة على الحالة المزاجية، كما أنها تجعل الأشخاص أكثر اندفاعًا. وهذا يمكن أن يجعل بعض الناس يشعرون بالرغبة في الانتحار على المدى القصير أو الطويل. وقد تؤدي تأثيرات بعض الأدوية إلى تفاقم المشاعر أو الظروف الحالية. بل قد يجد بعض الأشخاص صعوبة في الأيام التي تلي تعاطيهم للمخدرات كجزء من “الانسحاب” .

العلم وراء تأثير الإدمان على الصحة النفسية|هل المدمن مريض نفسي

هل المخدرات تسبب مرض نفسي؟، هل المدمن مريض نفسي؟ استخدام المخدرات يؤثر بشكل مباشر على الدماغ، ويمكن أن تسبب هذه المواد تغيرات في بنية الدماغ وعملها مع مرور الوقت. يمكن لهذه التغييرات أن تعطل أشياء مثل الإدراك والذاكرة والتحكم في الانفعالات واتخاذ القرار، مما قد يؤثر على الصحة النفسية للشخص. هذا، بالإضافة إلى العواقب السلبية الأخرى للإدمان، مثل فقدان الوظيفة، أو العلاقات الفاشلة، أو الصعوبات المالية، أو اضطرابات العلاقات، أو المشاكل القانونية، ويمكن أن تجعل الشخص يشعر بالقلق أو الاكتئاب.

هناك أيضًا احتمال وجود حالة صحية عقلية غير مشخصة، مثل الاكتئاب، والتي قد تتفاقم بسبب اضطراب تعاطي المخدرات. حيث يمكن للعديد من المواد أن تؤدي إلى تفاقم أعراض مرض الصحة النفسية الموجود. ومن الأمثلة الشائعة على ذلك وجود اكتئاب موجود مسبقًا ويقوم الفرد بالعلاج الذاتي عن طريق شرب الكحول. ولكن لن يؤدي استهلاك الكحول إلى تفاقم الأعراض فحسب، بل يزيد أيضًا من خطر إصابة الفرد باضطراب تعاطي الكحول المتزامن. وبالتالي هل المدمن مريض نفسي؟ هذا يعتمد على تشخيص دقيق للحالة ومعرفة السبب الحقيقي وراء تعاطي المخدرات والكحول في المقام الأول.

ما هو التشخيص المزدوج؟ هل المخدرات تسبب ثنائي القطب؟

هل المخدرات تسبب ثنائي القطب؟ عندما يتزامن اضطراب تعاطي المخدرات مع اضطراب في الصحة النفسية — مثل الاضطراب ثنائي القطب — يُشار إلى الحالة على أنها تشخيص مزدوج. وفقا للتحالف الوطني للأمراض النفسية، تعرض حوالي 17 مليون مواطن للتشخيص المزدوج في عام 2020. وبغض النظر عما إذا كان اضطراب تعاطي المخدرات قد ظهر أولا، فإن وجود اضطرابات متزامنة يؤدي إلى تفاقم أعراض كلتا الحالتين ويمكن أن يجعل تخطيط العلاج أكثر تعقيدا. وبالتالي فإجابة السؤال هل المخدرات تسبب ثنائي القطب؟ هي نعم من الممكن ذلك.

تتنوع أعراض التشخيص المزدوج مثل المجموعات المحتملة من الاضطرابات. على سبيل المثال، قد يعاني الشخص المصاب باضطراب القلق المتزامن واضطراب تعاطي البنزوديازيبين من أعراض مختلفة عن الشخص المصاب باضطراب الاكتئاب الشديد واضطراب تعاطي الكحول. ومع ذلك، فإن ما تشترك فيه معظم التشخيصات المزدوجة هو شدة الأعراض. ويحدث هذا لأن كل اضطراب يؤدي إلى تضخيم تأثيرات الآخر.

التشخيص المزدوج هو حالة معقدة تتطلب فحصًا دقيقًا عندما يقترب الفرد من العلاج. يتم التعرف على حالات التشخيص المزدوج عن طريق الخضوع إلى تقييم شامل لكل من اضطرابات الصحة النفسية واضطرابات تعاطي المخدرات أثناء مقابلة القبول وعملية التقييم.

التشخيص المزدوج
التشخيص المزدوج

 

اقرأ أيضاً

إعادة التأهيل النفسي؛ وما هي طرق علاج الاضطرابات النفسية؟!

أفضل المصحات النفسية في العالم؛ كيف تختار المصحات النفسية في مصر؟!

مركز العلاج النفسي؛ وما هو دور الأسرة في إعادة التأهيل النفسي؟!

العلاقة بين الصحة النفسية والأدوية الترفيهية والكحول

العقاقير الترفيهية هي مواد تنقسم إلى فئتين رئيسيتين – قانونية وغير قانونية ، وتشمل هذه المواد المختلفة في الوطن العربي هي:

النيكوتين|هل المخدرات تسبب مرض نفسي؟

النيكوتين (يتواجد عادةً على شكل تبغ، ولكن أيضًا يتواجد على شكل vaping). النيكوتين هو عقار منشط وعلى الرغم من أنه لا توجد آثار صحية عقلية تحدث عادة من استخدام النيكوتين، إلا أنه يسبب الإدمان للغاية. فتعاطي النيكوتين هو إدمان يتكون من ثلاثة أجزاء: الإدمان الكيميائي والعادات والروابط العاطفية. إنه يؤثر على المواد الكيميائية الموجودة في دماغك وقد تشعر بالارتياح للحظة أو اثنتين بعد إشعالها. وبعد أن كنت تدخن لفترة من الوقت، يعتاد جسمك على النيكوتين ويعتمد عليه ليشعر بأنه طبيعي، ويمكن أن يسبب الإقلاع عن النيكوتين أعراض الانسحاب وتأثيرات سلبية على الصحة النفسية مثل:

  • التهيج.
  • الأرق.
  • الاكتئاب.

وذلك لأن جسمك ينسحب من الإدمان الكيميائي. قد تصف برامج الإقلاع عن التدخين أدوية مثل البوبروبيون (زيبان) أو الفارينكلين (شامبيكس) أو البنزوديازيبين للمساعدة في التغلب على آثار الانسحاب وتقليل الاعتماد.

تعاطي الكحول

شرب الكحول، هو الأكثر سمية من بين الأدوية شائعة الاستخدام. لا يمثل الشرب المعتدل مشكلة عادة، على الرغم من أن الشرب المعتدل يمكن أن يكون له آثار سلبية على مدى فترة طويلة من الزمن، ولكن الكحول دواء مسبب للاكتئاب، مما يعني أنك قد تشعر في البداية بالاسترخاء والمزيد من التواصل الاجتماعي، مما قد يجعلك تشرب أكثر من أجل إعادة خلق التأثيرات الممتعة أو توسيعها. وعندما تشرب كميات أكبر، قد تظهر عليك سلوكيات اندفاعية أو عدوانية لأن الكحول يؤثر على مزاجك وسلوكك، ويمكن أن تشمل الآثار النفسية طويلة المدى لإساءة استخدام الكحول ما يلي:

  • فقدان الذاكرة.
  • صعوبة في التفكير بوضوح.
  • صعوبة حل المشكلات.
  • تركيز ضعيف.
  • الادمان والقلق والهذيان (الارتباك والتوتر والهلوسة).

يستخدم معظم الناس الكحول لتخفيف القلق وللاسترخاء. حيث يوفر الكحول هذه النتيجة عن طريق زيادة تأثيرات حمض جاما أمينوبوتيريك (GABA)، وهو ناقل عصبي مسؤول عن خلق مشاعر الهدوء والنشوة. كما أنه يقلل من الغلوتامات، وهو ناقل عصبي آخر يخلق الإثارة والقلق، وبالتالي يجعل شرب الخمر باستمرار وبجرعات متكررة من الصعب زيادة GABA وتقليل الغلوتامات، لذلك يلزم المزيد والمزيد من الكحول للحصول على نفس النتيجة. وهكذا يصبح جسمك معتادًا على هذه التغييرات ويستجيب عن طريق إنتاج المزيد من الغلوتامات وكميات أقل من GABA.

أعراض انسحاب الكحول|هل المخدرات تسبب مرض نفسي؟

هل المخدرات تسبب مرض نفسي؟ إن الإقلاع عن الكحول لا يمثل مشكلة حقيقية بالنسبة إلى “الشرب الخفيف والمعتدل”، ومع ذلك، بالنسبة للأشخاص الذين يعتمدون على الكحول، قد يكون التوقف عن الشرب فجأة أمرًا خطيرًا. عندما تتوقف فجأة عن الشرب، فإنك لم تعد تؤثر على هذين الناقلين العصبيين، ولكن جسمك لا يزال يفرط في إنتاج الغلوتامات ويقلل إنتاج GABA. ونتيجة لذلك، قد تواجه أعراض الانسحاب الجسدية والنفسية مثل:

  • الشعور بالقلق أو العصبية والاحساس بالغضب.
  • الاكتئاب والشعور بالإرهاق والتعب.
  • الاهتزاز وتقلب المزاج.
  • عدم القدرة على التفكير بوضوح ووجود كوابيس مفزعة.
  • اتساع حدقة العين.
  • صعوبة حل المشكلات.
  • التعرق والصداع وصعوبة النوم.
  • الغثيان والقيء وفقدان الشهية.
  • معدل ضربات القلب أسرع.
  • جلد شاحب والرعشه.
  • والأخطر من ذلك، الهذيان الارتعاشي (DTs) – يمكن أن تشمل الأعراض ما يلي:
  • الحمى والانفعالات الشديدة والنوبات.
  • الارتباك الشديد والهلوسة (الشعور أو الرؤية أو سماع أشياء غير موجودة).
  • ضغط دم مرتفع.

لدى الأطباء العامين والمستشفيات ومؤسسات التخلص من السموم موظفون ذوو خبرة على دراية بهذه الأعراض ولديهم الأدوات اللازمة لتقديم العلاج المناسب وتحديد هل المخدرات تسبب مرض نفسي؟، ولهذا السبب من المهم طلب المساعدة المهنية للتخلي عن الشرب. قد يستغرق تغيير عادات الكحول بعض الوقت، ولكن مع الدعم والمثابرة ستلاحظ تغيرات إيجابية في صحتك النفسية والجسدية.

إدمان الحشيش وتأثيراته على الصحة النفسية

هل المخدرات تسبب مرض نفسي؟ القنب (الماريجوانا، القنب، الحشيش، العشب، الظربان) هو دواء منشط ومثبط ومهلوس. حيث يتعاطى الناس الحشيش كوسيلة للاسترخاء والانتشاء. ستعتمد التأثيرات النفسية التي تواجهها إلى حد كبير على:

  • ما إذا كنت معتادًا على تناول الدواء.
  • الكمية التي تأخذها.
  • نوع الحشيش الذي تستخدمه.
  • جيناتك والعوامل الوراثية والصحية الخاصة بك.

الآثار الجانبية لتعاطي الحشيش|هل المخدرات تسبب مرض نفسي؟

وقد تشمل الأثار النفسية والجانبية لتعاطي الحشيش ما يلي:

  • الشعور بالارتياح.
  • كثرة الكلام.
  • العثور على أشياء مضحكة للغاية والضحك كثيرا.
  • الشعور بالإثارة تجاه الأشياء التي تراها وتسمعها وتشعر بها.
  • الجوع.
  • إذا كنت تعاني من القلق والاكتئاب، فمن المرجح أن تواجه آثارًا جانبية سلبية يمكن أن تشمل:
  • فقدان الذاكرة قصيرة المدى.
  • عد القدرة على الانتباه والحكم والوظائف المعرفية الأخرى.
  • صعوبة التنسيق والتوازن.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • القلق والبارانويا والذهان، هل المخدرات تسبب مرض نفسي؟.
  • ضعف التعلم والتنسيق ومشاكل النوم.

ومع الاستخدام على المدى الطويل، تظهر الآثار الجانبية والنفسية لتعاطي الحشيش، والتي تجيب على هل المخدرات تسبب مرض نفسي؟:

  • إدمان الحشيش.
  • ضعف في التعلم والذاكرة مع احتمال فقدان معدل الذكاء.
  • خطر الإصابة بالسعال المزمن والتهاب الشعب الهوائية.
  • كثرة التعرض إلى الاضطرابات الأخرى الناجمة عن تعاطي المخدرات والكحول.
  • الإصابة بالفصام لدى الأشخاص الذين يعانون من الضعف الوراثي.
  • يمكن أن يسبب الحشيش الاكتئاب أو نوبات الهلع الحادة أو القلق المستمر وجنون العظمة، حتى لدى الأشخاص الذين لم تظهر عليهم من قبل علامات الإصابة بحالة صحية نفسية. وهكذا هل المخدرات تسبب مرض نفسي؟ هي نعم!.

تعاطي الكوكايين|هل المخدرات تسبب مرض نفسي؟

الكوكايين هو دواء منشط. ويأتي الكوكايين في شكلين: مسحوق الكوكايين، الذي يتم استنشاقه، وكراك الكوكايين، وهو يتم تدخينه، ويمكن حقن كلا النوعين. فمن المعروف أن الكوكايين غير نقي، وغالباً ما يحتوي على مواد أخرى، وتشمل التأثيرات قصيرة المدى ما يلي:

  • الشعور باليقظة الواسعة وأنك مليء بالطاقة.
  • الشعور بالثقة.
  • الجرعات العالية قد تسبب:
  • الهلوسة والأوهام والاكتئاب.
  • أفكار انتحارية.
  • والاستخدام طويل الأمد قد يسبب:
  • الاكتئاب والقلق ونوبات ذعر.
  • جنون العظمة.
  • تلف في الدماغ لا رجعة فيه.
  • تفاقم مشاكل الصحة النفسية الموجودة مسبقًا.
  • قد يشعر بعض الأشخاص بالإحباط الشديد أو القلق أو الاكتئاب بعد تعاطي الكوكايين بسبب المواد الكيميائية التي تتغير في الجسم مثل السيروتونين والدوبامين. يُعرف هذا باسم “الهبوط”.
  • الاستراحة هي العملية التي يمر بها جسمك عند التعافي من آثار المخدرات، مثل آثار الكحول.
  • هل المخدرات تسبب مرض نفسي؟ الكوكايين يسبب الإدمان بشكل كبير، ومن الصعب جدًا التوقف عن تناوله. إذا كانت لديك مشكلة حالية تتعلق بالصحة النفسية، فقد يؤدي الكوكايين إلى تفاقم الأمر.
هل المخدرات تسبب ثنائي القطب
هل المخدرات تسبب ثنائي القطب

تعرف على

مركز العلاج النفسي؛ وما هو دور الأسرة في إعادة التأهيل النفسي؟!

أفضل مراكز العلاج النفسي؛ ماذا يحدث في علاج الصحة النفسية للمرضى الداخليين؟!

أفضل مصحة نفسية فى العالم؛ كيفية اختيار افضل مستشفى لعلاج الأمراض النفسية في مصر

حبوب النشوة الأمفيتامينات

هل المخدرات تسبب مرض نفسي؟ حبوب النشوة من الأمفيتامينات هي دواء اصطناعي يغير المزاج والإدراك (الوعي بالأشياء والظروف المحيطة). وهو مشابه كيميائيًا لكل من الأدوية المنشطة والمهلوسة، وينتج مشاعر زيادة الطاقة والسرور والدفء العاطفي وتشويه الإدراك الحسي والزمني. من المعروف أن حبوب النشوة غير نقية، وغالبًا ما تحتوي على مواد أخرى قد تكون خطيرة عند دمجهمها معاً. تناول عقار النشوة في نفس الوقت مع مضادات الاكتئاب يسبب مخاطر جسيمة ومميتة، وتشمل آثار استخدام الأمفيتامينات ما يلي:

  • انخفاض الحافز النفسي.
  • تعزيز الإدراك الحسي.
  • زيادة معدل ضربات القلب وضغط الدم والشد العضلي.
  • الغثيان والضعف.
  • قشعريرة أو تعرق.
  • ارتفاع حاد في درجة حرارة الجسم مما يؤدي إلى الفشل الكلوي أو الوفاة
  • ارتباك طويل الأمد واكتئاب.
  • مشاكل في الانتباه والذاكرة والنوم
  • زيادة القلق والاندفاع.
  • اهتمام أقل بالجنس.
  • يمكن أن تشمل أعراض الانسحاب ما يلي: التعب.
  • فقدان الشهية والاكتئاب.
  • صعوبة في التركيز.

إدمان المهلوسات|هل المخدرات تسبب مرض نفسي؟

من بين حبوب المهلوسات عقار LSD، وهو اختصار للاسم العلمي ثنائي إيثيلاميد حمض الليسرجيك. وهو عقار مهلوس مصنوع من حمض الليسرجيك، الموجود في الشقران، وهو فطر ينمو على الجاودار والحبوب الأخرى، ويسبب تأثيرات عشوائية ومخيفة في بعض الأحيان، هل المخدرات تسبب مرض نفسي؟ نظرًا لأن عقار إل إس دي يسبب لك الهلوسة وفقدان الاتصال مع البيئة المحيطة بك، فقد يتسبب في قيامك بأشياء خطيرة (مثل محاولة الطيران، على سبيل المثال). في بعض الحالات، يموت الأشخاص بسبب سلوك خطير نتيجة تناول عقار إل إس دي، وتشمل آثار استخدام عقار LSD ما يلي:

  • الانفصال عن البيئة المحيطة وتغير الإحساس بالمكان والزمان.
  • الهلوسة ومشاعر البصيرة والتصوف والروحانية.
  • الشعور بأنك تستطيع الطيران والقلق (المرتبط بالهلوسة والتخيلات).
  • الشعور بالذعر (المرتبط بالتهيؤات الغير حقيقية).
  • تفاقم أعراض الفصام الموجودة.
  • استرجاع ذكريات الرحلات السيئة، عندما تشعر أنك تعيشها من جديد.

تعاطي الكيتامين وتأثيراته النفسية

الكيتامين هو مخدر يستخدم بشكل رئيسي في الحيوانات. له تأثيرات مضادة للاكتئاب ويجري بحثه لاستخدامه في علاج الاكتئاب المقاوم للعلاج واضطراب ما بعد الصدمة، فإنه عقار مهلوس يجعل المستخدم يشعر بالانفصال عن الواقع هل المخدرات تسبب مرض نفسي؟، وتشمل آثار استخدام الكيتامين ما يلي:

  • مشاكل في الانتباه والتعلم والذاكرة.
  • حالات تشبه الحلم، هلاوس، تخدير، ارتباك وفقدان الذاكرة.
  • ارتفاع ضغط الدم وفقدان الوعي.
  • تباطؤ خطير في التنفس.

الأدوية المنشطة|هل المخدرات تسبب مرض نفسي؟

هل المخدرات تسبب مرض نفسي؟ هذه الأدوية المنشطة تجعلك تشعر:

  • نشيط.
  • كثير الكلام.
  • متحمس جدا.
  • يمكن أن تكون خطيرة جدًا (تسبب الوفاة) عند تناول جرعات عالية.
  • الاستخدام المتكرر يمكن أن يسبب الذهان والبارانويا، والتي يمكن تشخيصها على أنها فصام، كما أنها تسبب الإدمان.

إدمان أدوية الاكتئاب

هل المخدرات تسبب مرض نفسي؟ الأدوية المضادة للاكتئاب تجعلك تشعر:

  • بالاسترخاء.
  • الآثار المتناقضة المحتملة – القلق والكوابيس والعدوان.
  • هي خطيرة عند تناول جرعات عالية، كما أنها تسبب الإدمان.
  • الاندفاعية والتوتر وتقلبات مزاجية

بروتوكولات العلاج للادمان والاضطرابات المتزامنة

بعد معرفة هل المخدرات تسبب مرض نفسي؟ إذا كنت تعاني من اضطرابات الصحة النفسية واضطرابات تعاطي المخدرات المتزامنة، فمن الضروري العثور على مقدم علاج يفهم تعقيدات علاج التشخيص المزدوج. وهذه هي البرامج المتخصصة التي تتضمن العلاج النفسي وعلاج اضطراب تعاطي المخدرات في خطة التعافي المخصصة لك، ويجب أن يتضمن 10 برامج علاجية شاملة للتشخيص المزدوج ما يلي:

  1. التخلص من السموم
  2. العلاج النفسي الفردي
  3. استخدام الأدوية المناسبة
  4. العلاج الجماعي
  5. برنامج 12 خطوة
  6. التربية النفسية والاجتماعية والمهارات الحياتية
  7. علاج شامل أثناء الاقامة داخل المنشأة
  8. التخطيط لمنع الانتكاس
  9. التغذية وممارسة الرياضة
  10. إذا كنت تعاني من اضطراب تعاطي المخدرات وتجد أن صحتك النفسية قد تتدهور أيضًا، فقد تستفيد من التسجيل في برنامج علاج تشخيص مزدوج شامل قائم على الأدلة.

كلمة أخيرة من مركز فيوتشر

هل المخدرات تسبب مرض نفسي؟ إذا كنت تتناول دواءً موصوفًا للقلق أو الاكتئاب، فمن المهم أيضًا أن تتذكر أن الكحول ومعظم المخدرات غير المشروعة تتفاعل مع أدويتك، ويمكن أن تقلل من فعاليتها أو تزيد من فرصة حدوث آثار جانبية، وإذا كنت تتناول مضادات الاكتئاب، فمن المهم أن تفهم كيفية تفاعل الدواء مع المخدرات أو الكحول. فإن التقليل من تعاطي المخدرات أو الكحول أو التوقف عن تناوله تمامًا سيساعد في التعافي ويقلل من الآثار الجانبية المحتملة.

إذا لم تكن تحصل بالفعل على مساعدة بشأن صحتك النفسية من فريق الصحة النفسية المحلي لديك، فإن الخطوة الأولى الجيدة هي تحديد موعد لرؤية طبيبك العام. قد يقدم لك طبيبك العام أدوية وعلاجًا لعلاج مرضك العقلي. قد يحيلونك إلى خدمة المخدرات والكحول لمساعدتك في تعاطي المخدرات. ونحن في مركز فيوتشر لدينا نخبة من أمهر الأطباء النفسيين ومتخصصين الإدمان ومعالجة الأمراض المتزامنة وفقاً لحالتك وظروفك الصحية. اتصلوا بنا اليوم في سرية تامة على الرقم 01029275503.

اعرف المزيد عن

كيف اساعد شخص مدمن مخدرات؛ ما هي آثار إدمان المخدرات على الأصدقاء والعائلة؟

الفرق بين المدمن والمريض النفسي؛ كيف يرتبط الإدمان باضطرابات الصحة النفسية؟!

أسباب تعاطي المخدرات النفسية؛ ما هو اضطراب الصحة العقلية المتزامن؟!

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Scroll to Top
This site is registered on wpml.org as a development site.