ديتوكس لعلاج الإدمان

ديتوكس لعلاج الإدمان؛ ماذا يحدث بعد التخلص من السموم؟!

يمكن أن يكون التخلص من السموم الناتج عن المخدرات والكحول بمفردك والمعروف باسم ديتوكس لعلاج الإدمان أمرًا خطيرًا. بينما يؤدي التخلص من السموم بمساعدة طبية إلى تقليل أعراض الانسحاب وضمان السلامة. فما هو ديتوكس لعلاج الإدمان؟

ما هو إزالة السموم|ديتوكس لعلاج الإدمان؟

إزالة السموم (ديتوكس لعلاج الإدمان) هي عملية تطهير الجسم من المخدرات أو الكحول التي تناولها الفرد. الغرض من التخلص من السموم هو إدارة أعراض الانسحاب بأمان عندما يتوقف شخص ما عن تعاطي المخدرات أو الكحول. كل شخص لديه تجربة مختلفة مع التخلص من السموم. إذ يؤثر نوع الدواء ومدة استخدامه على شكل التخلص من السموم.
كما تساعد الأدوية المستخدمة في التخلص من السموم في الحفاظ على راحة المستخدمين السابقين أثناء خروج المخدرات من أجسادهم. وقد يستغرق الأمر أيامًا أو أشهرًا للتغلب على أعراض الانسحاب لمعظم الأدوية. حيث تعتمد مدة الانسحاب على عدد من العوامل، بما في ذلك:

  • نوع المادة التي يدمن عليها المستخدم
  • ما هي مدة الإدمان
  • طريقة التعاطي (الشم، التدخين، الحقن، أو البلع)
  • كمية المادة المتناولة
  • تاريخ العائلة
  • الحالة الصحية الأساسية

كم من الوقت يستغرق التخلص من السموم؟

كما ذكرنا سابقًا، يمكن أن تختلف مدة ديتوكس لعلاج الإدمان بناءً على عدة عوامل. وبشكل عام، قد تستقر أعراض الانسحاب من الكحول في غضون أسبوع (إذا كان المستخدمون يحاولون التوقف عن شرب الكحول بمفردهم، خاصة بعد الاستخدام المكثف، فقد يواجهون مخاطر صحية خطيرة وحتى الموت خلال ذلك الأسبوع.) بينما أدوية أخرى، مثل البنزوديازيبينات ، قد تتطلب جدولًا زمنيًا أطول للتخلص من السموم؛ يمكن أن يصل إلى أسبوعين أو أكثر.

ومع ذلك، في كل حالة تقريبًا، يكون الوقت الذي يستغرقه إخراج المواد الضارة من الجسم أقل أهمية بشكل عام من إجراء تغييرات طويلة المدى لضمان عدم انتكاس المستخدم — وإمكانية إدارة المحفزات المتكررة بشكل فعال. يمكن لإعادة التأهيل للمرضى الداخليين والخارجيين مساعدة أولئك الذين يعانون من تعاطي المخدرات أو الكحول ليس فقط على التخلص من السموم وديتوكس لعلاج الإدمان في أسرع وقت وبشكل مريح قدر الإمكان، ولكن أيضًا اكتساب استراتيجيات جديدة للتكيف ستمكنهم من التغلب على أي أعراض عقلية أو جسدية مزعجة للانسحاب قد تكون تحدث بدون شعور المتعاطي.

في أسوأ السيناريوهات، يحاول المستخدم التخلص من السموم من تلقاء نفسه ويستسلم لمضاعفاته الصحية أو ينتهي به الأمر إلى الانتكاس بعد فترة وجيزة؛ يؤدي هذا إلى بدء الدورة بأكملها مرة أخرى. ولهذا تعتبر واحدة من أفضل الطرق لكسر هذه الحلقة إلى الأبد هي من خلال العلاج.

كم من الوقت يستغرق التخلص من السموم؟
كم من الوقت يستغرق التخلص من السموم؟

قد يهمك

الحالة النفسية للمدمن؛ ما هو الفرق بين الإدمان النفسي والجسدي؟

هل المدمن مريض نفسي؛ ما هي مناطق الدماغ التي تتأثر بالإدمان والأمراض النفسية؟

الفرق بين المدمن والمريض النفسي؛ كيف يرتبط الإدمان باضطرابات الصحة النفسية؟!

هل يمكنني الديتوكس لعلاج الإدمان في المنزل؟

قد يكون اختيار التخلص من السموم وديتوكس لعلاج الإدمان في المنزل أمرًا خطيرًا وربما مميتًا. إذ يمكن أن يؤدي الإقلاع عن التعاطي بشكل كامل ومفاجئ أو دون إشراف طبي إلى مشاكل خطيرة مثل النوبات والجفاف الشديد.

هناك برامج للتخلص من السموم للمرضى الداخليين والخارجيين تساعد على منع حدوث مضاعفات خطيرة. يجب على الأشخاص الذين يعانون من الإدمان الشديد أن يلجأوا إلى التخلص من السموم داخل المستشفى لأن الأعراض الانسحابية قد تكون مميتة. وكذلك يتضمن التخلص من السموم للمرضى الداخليين الدعم والمراقبة على مدار 24 ساعة.

عملية الديتوكس لعلاج الإدمان

احتياجات التخلص من السموم وديتوكس لعلاج الإدمان تختلف من شخص لآخر. إذ تساعد عملية التخلص من سموم المخدرات الأشخاص المدمنين على الحصول على علاج شخصي. وفي معظم الحالات، تتضمن العملية 3 خطوات:

التقييم

يقوم الفريق الطبي بفحص المرضى القادمين بحثًا عن مشكلات تتعلق بالصحة البدنية والعقلية. ويستخدم الأطباء اختبارات الدم لقياس كمية الأدوية في نظام المريض. وهذا يساعد على تحديد مستوى الأدوية اللازمة. هناك أيضًا مراجعة شاملة لتاريخ الأدوية الطبية والنفسية وأسباب تعاطي المخدرات. حيث نضع هذه المعلومات الأساس لخطة العلاج طويلة المدى للمريض.

الاستقرار|ديتوكس لعلاج الإدمان

والخطوة التالية هي تثبيت المريض بالعلاج الطبي والنفسي. والهدف من تحقيق الاستقرار هو منع أي شكل من أشكال الأذى للمريض. يمكن للأطباء وصف أدوية علاج الإدمان لمنع المضاعفات وتقليل أعراض الانسحاب.

التحضير للدخول في العلاج

الخطوة الأخيرة للتخلص من السموم وديتوكس لعلاج الإدمان هي التحضير لبرنامج العلاج. يقوم الأطباء بتعريف مرضاهم بعملية العلاج وما يمكن توقعه. توفر إعادة تأهيل المرضى الداخليين أفضل فرص النجاح بعد التخلص من السموم. مما قد يزيد من فرص الشخص في الحفاظ على تعافيه وتجنب الانتكاس.

نادرًا ما يكون التخلص من السموم وحده كافيًا لمساعدة الشخص على الحفاظ على التعافي على المدى الطويل لأنه لا يعالج الجوانب النفسية والاجتماعية المعقدة لتعاطي المخدرات النفسية. فأحد الأهداف القوية لديتوكس لعلاج الإدمان هو إعداد المرضى للمرحلة المثالية التالية من إعادة التأهيل، والتي قد تكون علاجًا داخليًا قصير الأمد، أو علاجًا داخليًا طويل الأمد، أو رعاية للمرضى الخارجيين.

على الرغم من أن هذه هي بعض المكونات والأهداف الأكثر شيوعًا لإزالة السموم، إلا أن الأهداف الفردية للمرضى ومدة العلاج وعمليات العلاج الشاملة قد تختلف من فرد لآخر. فإزالة السموم في منشأة وإزالة السموم الطبية قد تنطوي أيضًا على استخدام أدوية مختلفة لمساعدة المريض على إدارة أعراض الانسحاب بأمان وراحة وفي بيئة خاضعة للرقابة

الآثار الجانبية للتخلص من السموم

يمكن أن تكون عملية التخلص من سموم المخدرات وديتوكس لعلاج الإدمان مؤلمة وخطيرة. وهذا هو سبب أهمية التخلص من السموم الطبية. إذ يسمح التخلص من السموم تحت إشراف طبي للمرضى بالتخلص من السموم في بيئة آمنة ومريحة. ويختلف مدى الإشراف في إعادة التأهيل للمرضى الداخليين والخارجيين. كما إن التخلص من السموم تحت إشراف طبي يمنع حدوث مضاعفات خطيرة للانسحاب من المخدرات والكحول. وعلى الرغم من أن التخلص من السموم الطبي يحد من أعراض الانسحاب، إلا أن بعضها لا يمكن تجنبه. قد تشمل أشهر 7 من آثاره الجانبية الأكثر شيوعًا ما يلي:

  1. العصبية أو القلق
  2. أرق
  3. غثيان
  4. آلام الجسم
  5. تقلب المزاج
  6. قلة النوم
  7. صعوبة في التركيز

ديتوكس لعلاج الإدمان حسب نوع المخدرات

يعد التخلص من السموم وديتوكس لعلاج الإدمان أكثر صعوبة بالنسبة لبعض الأشخاص اعتمادًا على المخدرات التي يستخدمونها. واعتمادًا على الدواء، قد تكون أعراض الانسحاب جسدية أو عقلية أكثر.

انسحاب الكوكايين ، على سبيل المثال، هو أمر نفسي. والتخلص من السموم ينطوي على إدارة الرغبة الشديدة والقلق الأولي. لكن انسحاب الكحول يتضمن أعراضًا جسدية يمكن أن تسبب نوبات أو الوفاة في بعض الحالات. لهذا غالبًا ما يشتمل التخلص من السموم على أدوية تحاكي تأثيرات المخدرات لتقليل أعراض الانسحاب. وقد تستهدف الأدوية أيضًا الاضطرابات المتزامنة أو الانزعاج العام.

المخدرات الأكثر خطورة للتخلص من السموم وديتوكس لعلاج الإدمان والتي تتطلب في كثير من الأحيان تناول الأدوية، تشمل الكحول والبنزوديازيبينات. بينما المخدرات التي تعتبر غير مريحة للتخلص من السموم هي المواد الأفيونية ، وخاصة الهيروين.

الآثار الجانبية للتخلص من السموم
الآثار الجانبية للتخلص من السموم

اقرأ أيضاً

كيف اساعد شخص مدمن مخدرات؛ ما هي آثار إدمان المخدرات على الأصدقاء والعائلة؟

تجربتي مع ابني المدمن؛ نصائح وأسرار الخبراء في علاج المدمن!

كيف يفكر مدمن المخدرات؛ فهم الدماغ البشري ودورة التفكير الإدماني

التخلص من سموم المخدرات بالتناقص التدريجي

يتكون التناقص التدريجي من توقف الشخص عن المخدر تدريجياً في محاولة لتخفيف أعراض الانسحاب. ويتضمن هذا عادةً قيام الطاقم الطبي بإعطاء أدوية التخلص من السموم بجرعات متناقصة ببطء وفقًا لجدول زمني محدد. يتم استخدام هذه التقنية أحيانًا عند إعطاء الأدوية لعلاج انسحاب البنزوديازيبين أو الكحول أو المواد الأفيونية. يتطلب التخفيض التدريجي أن يمارس المتخصصون السريريون في بيئة التخلص من سموم المخدرات أفضل تقنيات لديهم بالإضافة إلى استخدام الأدوات والبروتوكولات عند اتخاذ القرار بشأن ديتوكس لعلاج الإدمان التدريجي.

ديتوكس لعلاج الإدمان المفاجئ

إن الإقلاع عن عقار واحد أو أكثر من المخدرات، أو كلها مرة واحدة، يمكن أن يكون خطيرًا بالنسبة لبعض المواد. يمكن أن يسبب الكحول، عند التوقف عنه فجأة بعد الاستخدام المزمن طويل الأمد، نوبات، وهذيان، وإسهال، وفي بعض الأحيان الموت. بينما نادرًا ما يكون الإقلاع عن المواد الأفيونية فجأة مميتًا، لكن التوقف المفاجئ عنها يمكن أن يسبب أعراضًا غير مريحة للغاية مثل الغثيان والإسهال والأعراض الشبيهة بالأنفلونزا وغير ذلك الكثير.

غالبًا ما يتضمن الانسحاب المعتدل إلى الشديد من المواد الأفيونية الرغبة الشديدة في المخدرات. وبالتالي فإن تجربة هذه الأمور فجأة دفعة واحدة غالبًا ما تدفع الشخص إلى الانتكاس والعودة إلى استخدام المواد الأفيونية. لذلك، من الجيد استشارة الطبيب قبل التوقف عن تناول أي دواء. قد يكون من المفيد أيضًا الاتصال بمركز التخلص من السموم من المخدرات لتحديد ما إذا كان برنامج التخلص من السموم المُدار طبيًا مناسبًا لك أم لا.

ماذا يحدث بعد التخلص من السموم؟

نادراً ما يكون التخلص من السموم وديتوكس لعلاج الإدمان وحده كافياً لمساعدة الشخص على تحقيق التعافي على المدى الطويل، فهو مجرد المرحلة الأولى من علاج الإدمان. في كثير من الأحيان، يقرر المرضى الدخول في برنامج إعادة تأهيل من تعاطي المخدرات بمجرد الانتهاء من برنامج التخلص من السموم. إذ يحتاج العلاج الفعال إلى معالجة تعاطي الشخص للمخدرات وأي مشاكل طبية ونفسية واجتماعية ومهنية وقانونية مرتبطة به.

يجب أن يكون العلاج مناسبًا لعمر الفرد وجنسه وعرقه وثقافته. قد يتم تضمين الدواء. ومع ذلك، فإن العلاجات السلوكية هي الأشكال الأكثر استخدامًا لعلاج تعاطي المخدرات. كما إن تحديد النجاح في مجال علاج الإدمان قد يتطلب من الناس إعادة صياغة الأفكار المسبقة حول معنى التعافي. فالهدف من علاج الإدمان هو إعادة الشخص إلى الأداء الإنتاجي في أسرته أو وظيفته أو مدرسته ومجتمعه.

فريق مركز فيوتشر للتخلص من السموم وعلاج الإدمان على أتم استعداد لاستقبال جميع الحالات بمختلف أنواع الإدمان. فنحن نقدم رعاية ومراقبة مستمرة منذ اللحظة الأولى للدخول وحتى الانتهاء من العلاج والتعافي. كما نوفر الرعاية والمتابعة بعد التعافي لمدة عام للتأكد من قدرة المتعافي على مواصلة حياته الطبيعية. لمزيد من المعلومات تواصلوا معنا عبر صفحتنا على الفيس بوك أو الواتساب، او عن طريق الاتصال بنا مباشرة على الرقم 01029275503.

اعرف المزيد عن

عقل المدمن؛ آثار تعاطي المخدرات على المدى الطويل على الجسم والدماغ؟!

العلاج النفسي للمدمنين علي المخدرات؛ لماذا العلاج النفسي مفيد في إعادة التأهيل؟

هل مدمن المخدرات يتعالج؛ هل تتحسن الحياة بعد الإدمان؟!

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Scroll to Top
This site is registered on wpml.org as a development site.