علاج الادمان في المانيا

علاج الادمان في المانيا؛ ما هي أنواع العلاجات المستخدمة أثناء علاج الادمان؟!

يعد إدمان المخدرات بين المديرين التنفيذيين والمهنيين مشكلة متنامية في ألمانيا. فإن إدمان المخدرات له تأثير سلبي كبير على الأفراد وأسرهم وبيئة عملهم. ولكن لحسن الحظ، يمكن للعلاج التأهيلي السكني الخاص للمخدرات وعلاج الادمان في المانيا أن يحول حياة شخص مصاب بإدمان المخدرات، ويعيد بناء علاقاته الأسرية ويغيره من موظف غير منتج ومسؤول في مكان العمل إلى موظف إيجابي ومرضي.

إذا كنت قلقًا بشأن احتمالية تعرضك لمشكلة إدمان المخدرات، أو إذا كنت فردًا من أفراد العائلة أو صديقًا أو صاحب عمل لشخص مدمن على المخدرات في ألمانيا، فيمكن أن يوفر لك دليل إعادة التأهيل التنفيذي وعلاج الادمان في المانيا الأدوات التي تحتاجها للعثور على العلاج الخاص المناسب، وأهم خيارات علاج إعادة التأهيل من المخدرات في ألمانيا.

معلومات عن الإدمان وعلاج الادمان في المانيا

يستخدم العلاج النفسي في علاج الإدمان من قبل المستشارين والمعالجين النفسيين المدربين. ويمكن أن يشمل العلاج النفسي العلاج الفردي والعلاج الجماعي والعلاج السلوكي المعرفي (CBT) والمحاضرات التعليمية والاستشارة الأسرية وغيرها من العلاجات التي تستهدف مشاكل محددة في حياة الشخص مثل علاج الحزن أو علاج اضطراب ما بعد الصدمة أو علاج اضطرابات الأكل. وغالبًا ما يتم تقديم العلاجات التكميلية جنبًا إلى جنب مع العلاج النفسي، ويمكن أن تشمل العلاج بالخيول والعلاج بالطبول والعلاج بالفن والتأمل الذهني من ضمن علاج الادمان في المانيا.

التطبيب الذاتي بالكحول أو المخدرات

في بعض الأحيان يلجأ المديرون التنفيذيون ورجال الأعمال الذين يعانون من ضغوط شديدة وإرهاق في العمل إلى تناول الكحول أو المخدرات للمساعدة في تخفيف الأعراض. ويُعرف هذا باسم “التطبيب الذاتي”. فقد يشربون كميات كبيرة من الكحول في الليل لمساعدتهم على الاسترخاء أو النوم بعد يوم مرهق، وقد يستخدمون البنزوديازيبينات أثناء النهار لتهدئة قلقهم قبل اجتماع مرهق، أو قد يستخدمون المخدرات مثل الكوكايين لتعزيز أدائهم ويقظتهم، ثم يبحثون عن علاج الادمان في المانيا.

أمراض الكبد الكحولية

زادت أمراض الكبد في المملكة المتحدة بنسبة الخمس خلال العقد الماضي في تناقض مباشر مع الدول الأوروبية الأخرى. حيث تقتل أمراض الكبد وتليف الكبد 16 شخصًا من كل 100 ألف في المملكة المتحدة بألمانيا. أحد الأسباب الرئيسية لأمراض الكبد هو تعاطي الكحول (السمنة والتهاب الكبد هي الأسباب الأخرى). كما يعد تليف الكبد مشكلة متنامية بين النساء اللاتي لا يتحمل كبدهن الكحول مثل الرجال.

والخبر السار هو أن الكبد مرن للغاية وقادر على تجديد نفسه إذا تم اكتشاف مرض الكبد في المراحل المبكرة وتوقف المصاب عن شرب الكحول واختار علاج الادمان في المانيا. ومع ذلك، إذا تقدم مرض الكبد كثيرًا، فلن يتمكن الكبد من التجدد وقد يؤدي ذلك إلى ضرورة إجراء عملية زرع كبد.

التخلص من السموم الطبية للمخدرات الأخرى
التخلص من السموم الطبية للمخدرات الأخرى

قد يهمك

عياده علاج الادمان بالكويت؛ ما الذي يجب أن أتوقعه من التخلص من سموم المخدرات والكحول؟

مركز علاج الإدمان الكويت؛ ما هي مدة إعادة التأهيل من المخدرات والكحول في الكويت؟!

علاج إدمان المخدرات بالكويت؛ ماذا يحدث في إعادة تأهيل المرضى الداخليين؟!

أسطورة الإدمان: أنا شخص سيء

غالبًا ما يشعر الأشخاص الذين يتعاطون الكحول والمخدرات ويعانون من الإدمان بالخوف من الحكم عليهم بأنهم “سيئون” أو “غير أخلاقيين”. ويؤدي هذا الخوف إلى الإنكار ومحاولة إخفاء الإدمان عن العائلة والأصدقاء والزملاء. وعلى الرغم من أن المدمن قد يكون قد فعل بعض الأشياء غير السارة أو غير اللطيفة لأشخاص آخرين أثناء وجوده تحت تأثير الكحول أو المخدرات، فإن هذا لا يعني أنهم أشخاص سيئون.

علاج الادمان في المانيا في عيادة إعادة التأهيل يمكن أن يعيد تأكيد ذلك. في مركز إعادة التأهيل، يكونون قادرين على التحدث عن إدمانهم بصراحة وصدق مع المعالج وفي جلسات جماعية. كما يمكنهم الاعتراف ببعض الأشياء المخزية التي فعلوها في ماضيهم والاستماع إلى الآخرين الذين مروا بتجارب مماثلة.

إدمان الكحول في أوروبا

لدى بعض الدول ثقافة الشرب الاجتماعي، والبعض الآخر الإفراط في شرب الخمر، والبعض الآخر الامتناع العام عن شرب الكحول والمخدرات. أوروبا هي موطن لأكثر من يشربون الكحول في العالم. ففي عام 2006، شرب الأوروبيون 79 مليار لتر من الكحول، أي 101.25 لترًا لكل شخص. وفي منطقة آسيا والمحيط الهادئ، بلغ المعدل 22.1 لترًا فقط للشخص الواحد في عام 2006. تقع جميع الدول الـ 15 الكبرى تقريبًا في أوروبا الوسطى أو الشرقية.

حيث يلعب الفقر والمناخ القاسي، خاصة في روسيا ودول ما بعد الاتحاد السوفيتي مثل أوكرانيا ومولدوفا، دورًا في هذا الرقم المرتفع، كما تلعب تقاليد الشرب في ثقافتهم وإنتاج الكحول غير المشروع دوراً هاماً كذلك.

التقييم الصحي وعملية القبول وعلاج الادمان في المانيا

عندما يتعلق الأمر بمساعدة الأشخاص في العثور على الدعم المناسب للتغلب على الإدمان وعلاج الادمان في المانيا، فإن برنامج علاج الادمان في المانيا هو الرائد في هذا المجال. حيث يتمتع فريق القبول لدينا بالكفاءة ويتمتع بخبرة واسعة في مساعدة أولئك الذين يحاربون الإدمان. ومن خلال التشاور مع أحد أعضاء فريق القبول لدينا، سيتم إجراء تقييم صحي وسيتم تقييم التفاصيل الشخصية للشخص للعثور على مركز إعادة التأهيل وعلاج الادمان في المانيا المناسب للمخدرات والكحول.

على الرغم من أن هذا قد يبدو مكثفًا، إلا أنه تقييم غير رسمي للغاية ويتم إجراؤه بحذر وسرية تامة عبر الهاتف. في الاستشارة، سيكون للأشخاص الحرية في تحديد متطلباتهم ورغباتهم الشخصية في إعادة التأهيل المحتملة للمخدرات والكحول في ألمانيا. كما سيقوم استشاري الطب النفسي بتقييم هذه التفاصيل بدقة للتأكد من تلبية متطلباتهم.

ومن خلال اختيار الدخول إلى مركز خاص لإعادة تأهيل المخدرات والكحول وعلاج الادمان في المانيا، سيحصل الأشخاص على قبول سريع وسيصبح تعافيهم هو الأولوية القصوى لإعادة تأهيل المخدرات والكحول المختارين في ألمانيا. من خلال الاتصال بالرقم 00201029275503 ، سيبدأ الأشخاص رحلتهم نحو التعافي. كما يمكنك أخذ وقتك إذا شعرت بالإرهاق من هذه العملية، ولكن أولوية علاج الادمان في المانيا هي ضمان أن يكون الانتقال إلى التعافي سلسًا قدر الإمكان.

ما هي عواقب الإدمان؟ علاج الادمان في المانيا

هناك عدة طرق يمكن للأشخاص من خلالها الشك أو إدراك أنهم قد يكونون مدمنين. في حين أن إحدى طرق الشك في ذلك هي من خلال إدراك أنهم يستهلكون مستويات عالية من المخدرات، فقد يتعرفون أيضًا على بعض الأعراض التي تشير إلى أنهم يعانون من الإدمان. نظرًا لأن الأعراض يمكن أن تكون عميقة وربما تهدد الحياة، فمن المهم التعرف على هذه الأعراض عندما تظهر نفسها. ومع ذلك، فإن أعراض الإدمان سوف تظهر بطرق مختلفة.

يعتمد هذا على تاريخ استهلاك الأشخاص ، وسلامتهم الجسدية والعقلية ، ونوع المادة التي يدمنون عليها. فقد يتعرض الأشخاص لمجموعة من الأعراض النفسية أو الجسدية المختلفة وفقاً للظروف الشخصية والحالة الصحية لكل مريض. وتشير الأعراض النفسية إلى الأشخاص الذين يعانون من الاعتماد النفسي على مادة ما. فعندما يعاني الأشخاص من أعراض الانسحاب، فإنها تأتي في شكل تغيرات عاطفية وسلوكية ومعرفية. لنكون أكثر تحديدا، بعض الأمثلة الشائعة لأعراض الإدمان النفسي تشمل:

  • القلق
  • الاكتئاب
  • الأرق
  • الذهان

بالإضافة إلى الاعتماد النفسي، قد يعاني الأشخاص أيضًا من الاعتماد الجسدي الشديد عند مكافحة اضطراب تعاطي المخدرات وعلاج الادمان في المانيا. وعند المعاناة من الاعتماد الجسدي، يمكن أن يعاني الأشخاص من أعراض مثل:

  • الغثيان
  • النوبات
  • مشاكل في الجهاز الهضمي
  • اهتزاز لا يمكن السيطرة عليه

خطوات ما قبل إعادة التأهيل: التدخل في الإدمان

إن طلب المساعدة للتخلص من الإدمان ليس بالأمر السهل، ويشعر الكثير من الناس بالقلق بشأن ما قد ينطوي عليه الأمر. وعلاوة على ذلك، قد لا يكون بعض الأشخاص مستعدين للحصول على المساعدة أو يعتقدون أنهم بحاجة إليها. بالنسبة لعائلة وأصدقاء أحد أفراد أسرته الذين يعتمدون على المخدرات، يمكن أن يكون هذا الأمر محبطًا وصعبًا للغاية. وبالتالي فإن محاولة إقناع شخص عزيز عليك بطلب المساعدة يمكن أن تؤدي بسرعة إلى مواجهات وخلافات. ومع ذلك، إذا تم القيام به بشكل صحيح، فإنه يمكن أن يكون فعالا.

هذا هو المكان الذي تأتي فيه التدخلات. يتم تعريفها من قبل المتخصصين على أنها تجمع الآخرين المعنيين (COs) للتدخل في تعاطي أحد أفراد أسرتك للمخدرات. وبشكل عام، التدخلات لها ثلاثة أهداف رئيسية:

  • لإقناع من تحب بطلب المساعدة.
  • للإشارة إلى أن سلوك التمكين سيتوقف.
  • لإتاحة الفرصة للمرضى للتعبير عن مخاوفهم وكيفية تأثير سلوك أحبائهم عليهم.
عملية إعادة التأهيل لاضطراب تعاطي المخدرات
عملية إعادة التأهيل لاضطراب تعاطي المخدرات

موضوعات تهمك

علاج إدمان ليريكا في الكويت؛ ما هي تكلفة علاج إدمان ليريكا في الكويت؟!

دكتور علاج الادمان بالكويت؛ وما هي المكونات الرئيسية لأنظمة الرعاية الصحية؟!

علاج الإدمان في قطر؛ ما هي أنواع الإدمان التي يمكن علاجها في مركز إعادة التأهيل؟

قبل تنظيم التدخل

إليك بعض النصائح المفيدة للتأهيل إلى علاج الادمان في المانيا:

  • تأكد من التخطيط بعناية – فكر في مكان وزمان حدوث ذلك ومن سيشارك.
  • قم بإجراء بعض الأبحاث حول الإدمان – من المهم أن تكون قادرًا على التعاطف وفهم ما يمر به شخص عزيز عليك.
  • اكتب ما ستقوله – في رسالة، على سبيل المثال.
  • ركز على الهدوء والتعاطف – لا ينبغي أن يكون التدخل يتعلق بالخجل أو الذنب.
  • استعن بمساعدة أخصائي تدخل – طبيب نفسي أو طبيب إدمان، على سبيل المثال.
  • تأكد من أن تدخلك يقنع من تحب بنجاح بحضور برنامج إعادة التأهيل من المخدرات والكحول وعلاج الادمان في المانيا عن طريق الاتصال بفريق الخبراء لدينا على الرقم 00201029275503

عملية إعادة التأهيل لاضطراب تعاطي المخدرات وعلاج الادمان في المانيا

وبعد التشاور الناجح مع أحد أعضاء فريق القبول المدرب، سيتم تقييم متطلبات المخدرات والتفاصيل الشخصية من قبل طبيب نفسي استشاري. كما سيتم اختيار المنشأة المناسبة التي يمكنها تلبية متطلباتهم وتسهيل تعافيهم بشكل فعال. وبعد ذلك، وبموافقتهم، سيدخل الأشخاص في مركز إعادة تأهيل المخدرات والكحول الذي اختاروه في ألمانيا. بالنسبة للمرضى الذين يعانون من إدمان الكحول أو إدمان المخدرات، هناك العديد من الفوائد في اختيار مركز إعادة تأهيل خاص للمخدرات والكحول وعلاج الادمان في المانيا.

  • أولاً، سيحصل المرضى على قبول سريع وسيكون تعافيهم أولوية: فقد أدى الوباء إلى تفاقم مشاكل المخدرات والكحول في جميع أنحاء العالم، وتزايد الطلب على علاج الادمان في المانيا.
  • من الأرجح أن يصل المرضى إلى مرحلة التعافي بنجاح من خلال برنامج إعادة تأهيل خاص للمخدرات والكحول بدلاً من منشأة إعادة تأهيل عامة مثقلة بالعمل وتعاني من نقص التمويل .
  • في مركز خاص لإعادة تأهيل المخدرات والكحول في ألمانيا، سيتم تلبية الاحتياجات الفريدة لكل مريض. وسيخضعون لبرنامج شخصي مصمم خصيصًا لهم. فالإدمان مرض معقد، وهناك العديد من المتغيرات التي يجب مراعاتها والتغلب عليها. ولهذا السبب، من الضروري تخصيص برامج التعافي لأن ذلك سيزيد من استجابة المريض للعلاج.

ما هو التشخيص المزدوج؟

في حين أنه من الصحيح جدًا أن الإدمان يمكن أن يؤثر على أي شخص من أي فئة سكانية، إلا أنه غالبًا ما تكون هناك أنماط بين أولئك الذين يحاربون الإدمان. فالعديد من أولئك الذين يحاربون الإدمان يعانون بالفعل من مشاكل تتعلق بالصحة العقلية. ولن يؤدي الإدمان إلا إلى تفاقم الحالات الحالية، وفي هذه الحالة سيتم إجراء تشخيص مزدوج. كما سيقوم أخصائي طبي بتشخيص حالة المريض، وسيتم أخذ هذا التشخيص المزدوج في الاعتبار عند إنشاء برنامج تعافي شخصي.

التخلص من السموم العلاجية لاضطراب استخدام المخدرات

عندما يدخل المريض إلى مركز إعادة التأهيل للمخدرات والكحول الذي اختاره في ألمانيا، سيبدأ تعافيه من خلال التخلص من السموم العلاجية. حيث يعتبر التخلص من السموم الدوائي أساس أي برنامج للتعافي وعلاج الادمان في المانيا، لأنه يسمح للمريض بالتخلص من المخدرات السامة في الجسم. في حين أن بعض المرضى قد لا يعانون من أعراض انسحاب حادة، فإن البعض الآخر سيعاني منها، وقد تكون مهددة للحياة.

ولهذا السبب، من الضروري أن يختار المرضى منشأة مدعومة طبيًا لعلاج المخدرات والكحول في ألمانيا. فأثناء عملية التخلص من السموم العلاجية، سيكون المرضى تحت رعاية على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع تحت إشراف متخصصين مدربين. وسيتم تسهيل ذلك في بيئة آمنة ومريحة، وسيقوم استشاري الطب النفسي بوصف الدواء لتخفيف أعراض الانسحاب المحتملة.

التخلص من السموم الطبية لإدمان الكحول

في حين أن التخلص من السموم الدوائي له نفس الهدف بالنسبة لجميع المخدرات، إلا أن العملية قد تختلف من مادة إلى أخرى. فعندما يتعافى المريض من إدمان الكحول، فإن الأدوية التي يمكن تقديمها له تشمل البنزوديازيبينات والنالتريكسون والديسولفيرام وغيرها. كذلك يعتمد الأمر على المريض وحالته ونوع الدواء الذي سيتم وصفه له، أو ما إذا كان سيحتاج إلى وصف دواء على الإطلاق.

البنزوديازيبين، على سبيل المثال، هو عقار ذو تأثير نفسي ويستخدم لتقليل الأعراض مثل القلق أو الأرق. ويقلل النالتريكسون من الرغبة الشديدة في تناول الكحول، في حين يمنع الديسفلفرام المرضى من تناول الكحول عن طريق إنتاج حساسية حادة للكحول.

التخلص من السموم في المنزل|علاج الادمان في المانيا

في حين أنه يُنصح بشدة أن يتم تسهيل عملية التخلص من السموم العلاجية للمرضى في مراكز إعادة تأهيل المخدرات والكحول وعلاج الادمان في المانيا، فمن الممكن أيضًا إجراء عملية التخلص من السموم في المنزل. وهذا يوفر الكثير من المرونة ويلبي احتياجات المرضى الذين لديهم مسؤوليات في المنزل. وعلى الرغم من أن هذا الخيار يوفر المرونة، إلا أنه مناسب فقط لأولئك الذين لا يعانون من أعراض حادة.

يجب على مدمني الكحوليات المزمنين والمرضى الحوامل أو الذين يعانون من حالات صحية أساسية أن يطلبوا الدعم من أحد مراكز إعادة تأهيل المخدرات والكحول وعلاج الادمان في المانيا لتسهيل عملية التخلص من السموم العلاجية. فإذا واجهوا أي محفزات للانتكاسة في المنزل، فمن المرجح أن يستسلم المريض لإدمانه مرة أخرى. ولهذا السبب، من الضروري أن يسعى المرضى للحصول على الدعم المهني. في مركز إعادة تأهيل المخدرات والكحول وعلاج الادمان في المانيا، يمكن للمرضى أن يتوقعوا أن تستمر عملية التخلص من السموم العلاجية لمدة 7 أيام تقريبًا.

التخلص من السموم العلاجية لاضطراب استخدام المخدرات
التخلص من السموم العلاجية لاضطراب استخدام المخدرات

موضوعات ذات صلة

مراكز علاج الادمان في قطر؛ ماذا يحدث في علاج الإدمان؟!

مصحات علاج الادمان قطر؛ ما هي المستويات المختلفة لعلاج الإدمان؟

علاج الادمان في الامارات؛ أهم المراحل لعلاج الإدمان والتعافي!

التخلص من السموم الطبية للمخدرات الأخرى

وبالمثل، يُنصح بشدة المرضى الذين يكافحون إدمان المخدرات بالتخلص من السموم عن طريق العلاج بواسطة عيادة إعادة تأهيل متخصصة ومراكز علاج الادمان في المانيا. فإذا كان الوضع أن المرضى يعانون من أعراض انسحاب حادة، فسوف يستفيدون من كونهم تحت الإشراف الطبي من المتخصصين المدربين. وسبب آخر لذلك هو أن التخلص من السموم الدوائي للمواد الأخرى غير الكحول غالبًا ما يستمر لفترة أطول من أسبوع.

على سبيل المثال، عادة ما يستمر التخلص من سموم الهيروين حوالي أسبوعين. والمخدرات التي تظهر عليها أعراض انسحاب حادة سوف تتطلب تناول الدواء لتسهيل العملية. وعلى غرار التخلص من السموم الكحولية، من المرجح أن يتم وصف البنزوديازيبينات والنالتريكسون ، بالإضافة إلى سوبوتكس.

ما هي أنواع العلاجات المستخدمة أثناء علاج الادمان في المانيا؟

في حين أن المرضى سيخضعون لبرامج تعافي مختلفة بسبب ظروفهم الفريدة، فيمكنهم أن يتوقعوا الخضوع لنفس أنواع علاج الادمان في المانيا لتحقيق أهدافهم في التعافي. وتتضمن العلاجات تاريخًا من الفعالية في علاج المرضى الذين يكافحون الإدمان. وهناك مجموعة من العلاجات المتاحة للمرضى، يهدف كل منها إلى شفاء المرضى عاطفيًا أو عقليًا أو روحيًا. وتتضمن أشهر 4 أنواع للعلاج التأهيلي:

  1. العلاج الجماعي: هو العلاج القائم على التواصل يشارك بشكل كبير في عملية إعادة تأهيل المرضى. وهي تتضمن جلسات فردية بالإضافة إلى جلسات جماعية للسماح للمرضى بالمشاركة والحصول على نظرة ثاقبة لإدمانهم.
  2. العلاج السلوكي المعرفي (CBT) هو شكل شائع جدًا من العلاج التواصلي. والهدف منه هو السماح للمرضى بإعادة تشكيل أفكارهم وأنماطهم السلوكية واستخدام طاقتهم بشكل أكثر بناءة. ومن خلال القيام بذلك، سوف يتغلبون على العادات المدمرة للذات والتي تؤدي إلى تفاقم إدمانهم.
  3. العلاج السلوكي الجدلي (DBT) هو أسلوب علاجي مشابه للعلاج السلوكي المعرفي. وتتمثل أهدافه في مساعدة المرضى في إدارة أي مشاعر عاطفية شديدة أو صدمة يتعرضون لها. ومن خلال القيام بذلك، سيكون المرضى قادرين على أن يكونوا أقل عاطفية وأكثر عقلانية عند التعامل مع إدمانهم.
  4. تتوفر أيضًا جلسات الدعم والعلاج الجماعي في العديد من مراكز إعادة تأهيل المخدرات والكحول وعلاج الادمان في المانيا. وهنا، سيتم منح المرضى منصة لمشاركة رؤيتهم وخبراتهم مع أقرانهم، وسيكونون أيضًا قادرين على الاستماع والتفاعل مع المرضى في ظروف مماثلة. فإن دعم المرضى الآخرين يقطع شوطا طويلا عندما يكافحون للتغلب على الإدمان.

العلاج الشمولي

يتوفر العلاج الشامل أيضًا في معظم مراكز إعادة تأهيل المخدرات والكحول وعلاج الادمان في المانيا. وهذا النوع من العلاج شامل ولا يستهدف أعراضًا محددة. يتم تصميمه مع مجموعة متنوعة من خيارات العلاج، فإنه يعالج العقل والجسد والروح للمرضى. وتتضمن أمثلة أنشطة العلاج الشامل (على سبيل المثال لا الحصر):

التخطيط لمنع الانتكاس

إن ما سيختبره المريض في مركز إعادة تأهيل المخدرات والكحول وعلاج الادمان في المانيا، والذي تم اختياره في ألمانيا له قيمة لا تصدق ليس فقط على المدى القصير ولكن على المدى الطويل أيضًا. في حين أن بعض العلاجات ستعالج الأعراض بشكل مباشر، فإنها ستتعلم أيضًا المهارات والمعرفة اللازمة لتحديد الانتكاس ومنعه. فالتعافي هو عملية طويلة الأمد. كما إنه ليس شيئًا يمكن تحقيقه على الفور، ولكنه شيء يمكن الحفاظ عليه.

مجموعات الرعاية اللاحقة والزمالة|علاج الادمان في المانيا

نظرًا لأن برنامج علاج الادمان في المانيا يضع قيمة عالية على الحفاظ على الرصانة بعد إعادة التأهيل، فسوف نضمن حصول المرضى على برامج الرعاية اللاحقة. حيث تعتبر برامج الرعاية اللاحقة ضرورية لمساعدة المرضى على الحفاظ على الرصانة. وسيتم ذلك من خلال تزويد المرضى بخط ساخن للتحدث مع المتخصصين إذا واجهوا صعوبات.

العلاج الأسري

ويمكن أيضًا تقديم العلاج الأسري للمرضى أثناء علاج الادمان في المانيا. ولأن الأسرة قريبة من المريض، فمن الضروري بشدة أن يعرفوا عن إدمان أحبائهم. وإذا تم تزويدهم بالمعرفة والمهارات الصحيحة، فيمكنهم أن يكونوا هائلين في جهودهم لاستدامة التعافي. ومع وجود شبكة كبيرة من الدعم تتكون من المتخصصين والأحباء، فإن فرص المريض في استمرار التعافي تكون أكبر بكثير.

منع الانتكاس والرعاية اللاحقة أثناء علاج الادمان في المانيا

غالبًا ما يكون اجتياز العلاج بنجاح نصف المعركة فقط. في كثير من الأحيان، الجزء الأكثر تحديًا من الرصانة هو الدخول إلى بيئة قديمة حيث توجد محفزات محتملة. ولهذا السبب فإن برامج إعادة التأهيل والعلاج ستوفر للناس الفرصة لوضع خطة للوقاية من الانتكاسات. في معظم الحالات، سيكون هذا مستندًا مكتوبًا يحتوي على قائمة بالأشياء التي قد تؤدي إلى الانتكاس – المحفزات المحتملة، أو العلاقات ، أو الأماكن، أو المواقف، أو المشكلات المالية، على سبيل المثال.

والغرض من ذلك هو اتخاذ التدابير الوقائية – فمن خلال التعرف على هذه الأشياء، يمكن تجنبها أو التفكير في كيفية التعامل معها في حالة حدوثها. وسيتم أيضًا تعليم الأشخاص المهارات التي يمكن تنفيذها في مثل هذه المواقف، مثل الإدارة العاطفية وإعادة التقييم المعرفي (تغيير أنماط التفكير). وعند مغادرة مركز إعادة التأهيل وعلاج الادمان في المانيا، سيستمر الأشخاص في تلقي الدعم وتسجيلات الوصول المنتظمة.

وهذا ليس لأجل غير مسمى ولكن طالما كان ذلك ضروريًا حتى يتمكن الشخص من الاندماج مرة أخرى في المجتمع. ومع ذلك، كجزء من الرعاية اللاحقة، سيتم تقديم المساعدة للأشخاص للوصول إلى الخدمات المحلية والعلاج المستمر..

مدمني الكحول والمخدرات المجهولين

وبالإضافة إلى ذلك، سيكون لديهم إمكانية الوصول إلى مجموعات الزمالة مثل مجموعة “الكحول المجهول ” و “زمالة المدمنين المجهولين”. وكلاهما منظمات ذات سمعة طيبة في عالم التعافي من الإدمان، حيث أنهما فعالتان في تسهيل شبكة الدعم للمرضى الذين تركوا مرافق إعادة التأهيل الخاصة بهم.

في زمالة مدمنى المخدرات المجهولين أو زمالة مدمني الكحول المجهولين، يمكن تمكين المرضى وسيلتقون بآخرين يسيرون على نفس الطريق نحو التعافي. من المزايا الأخرى لمجموعات الزمالة مثل AA وNA هو تركيزهم على برنامج الـ 12 خطوة. ويشتق برنامج الـ 12 خطوة من مجموعة AA، إلا أنه لا يقتصر على المجموعة. في الواقع، إنها طريقة شائعة تتبناها العديد من زمالات التعافي في جميع أنحاء العالم بعد علاج الادمان في المانيا والدول الأخرى.

يركز برنامج الـ 12 خطوة على قبول الذات، والإصلاح مع الآخرين، والنمو إلى ما هو أبعد من الإدمان. ومن خلال الخضوع لبرنامج الـ 12 خطوة، سيتغلب المرضى على العديد من العقبات ليصبحوا نسخة محسنة لأنفسهم. تواصل مع فريق علاج الادمان في المانيا. فمن خلال التواصل مع فريق مركز فيوتشر اليوم، يمكنك أنت أو من تحب أن تبدأ رحلتك نحو التعافي. ففي مركز فيوتشر للادمان، تعافيك هو أولويتنا. وسوف نضمن تلبية متطلباتك وأن انتقالك إلى مرحلة التعافي سيكون آمنًا ومريحًا كما ينبغي. تواصل معنا عن طريق الاتصال بالرقم 00201029275503 اليوم أو من خلال مراسلتنا عبر رسائل الفيس بوك أو الواتساب. فإن محاربة الإدمان ليست بالأمر السهل على الإطلاق، فمن الأفضل حشد شبكة من الدعم لمرافقتك في رحلتك. وبفضل حافزك الجوهري وخبرتنا في هذا المجال، فإن فرصك في التعافي أكبر بكثير.

اعرف المزيد عن

مستشفيات علاج الإدمان في السعودية؛ وكيفية منع الانتكاس بعد إعادة التأهيل

مركز علاج الإدمان في السعودية؛ ما هي الاضطرابات التي تعالجها مراكز العلاج السكنية؟

مراكز علاج إدمان الكحول في السعودية، وما هى أدوية علاج إدمان الكحول؟!

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Scroll to Top
This site is registered on wpml.org as a development site.