علاج إدمان النالوفين في المنزل

علاج إدمان النالوفين في المنزل وكيفية انسحاب النالوفين من الجسم

النالوفين هو مسكن قوي للألم يحتوي علىى مواد أفيونية اصطناعي ويستخدم كمحلول معقم مشابه لمحلول المورفين. يهدف هذا الدواء إلى علاج الآلام الشديدة لدى المرضى. حيث ينتمي إلى مجموعة المسكنات المخدرة أو مسكنات الآلام القوية. ولكن لا ينبغي استخدام هذه المادة خارج أي مكان طبي أو بدون وصفة طبية بسبب خصائص الإدمان القوية الموجودة في تركيبتها الكيميائية. وحتى لا نضطر في نهاية المطاف البحث عن علاج إدمان النالوفين في المنزل.

احصل الآن على لصقة المورفين للتخلص من إدمان النالوفين حصرياً من مركز فيوتشر وتخلص من أعراض الانسحاب والادمان في أقل من اسبوع وبدون ألم نهائي. اتصل الان على 01029275503

استعمالات وكيفية إساءة استخدام النالوفين

يستخدم النالوفين لعلاج الآلام المتوسطة والشديدة، ويتم استخدامه بشكل أساسي داخل المستشفى ويتم إعطاؤه عن طريق الحقن. ولكن هناك شكل فموي من الدواء متاح ومتوفر في عدد قليل من الأدوية، وهو الشكل الأكثر شيوعًا من الدواء الذي يتم إساءة استخدامه. وقد يتعرض المريض من خلاله إلى أعراض الجرعة الزائدة من النالوفين.

يعتبر النالوفين عقارًا نادراً ما يتعرض لسوء الاستخدام. ويرجع هذا إلى أن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب استخدام المواد الأفيونية من المحتمل أن يعانون من أعراض انسحاب النالوفين فور استخدامه دون تعود أو تحمل. ويحدث هذا بسبب تأثيرات مضادات الأفيون القوية لعقار النالوفين.لذلك فإن أغلب متعاطي هذا الدواء هم لاعبو كمال الأجسام. ويفعلون ذلك لأنهم عندما يتعاطون المنشطات، سيساعدهم ذلك على حرق الدهون وتخفيف التعب والألم الناتج عن التدريب المكثف. ومن المعروف أنه يتم إساءة استخدامه من قبل المتخصصين في الرعاية الصحية أيضًا.

مخاطر استخدام النالوفين|أخطر 5 أعراض الجرعة الزائدة من النالوفين

يعتبر النالوفين آمنًا عند استخدامه للأغراض الطبية فقط. ومع ذلك، لا يزال هناك مخاطر لاستخدامه بسبب ما يحتويه من مواد أفيونية قوية ومن مخاطر وأعراض الجرعة الزائدة من النالوفين:

  1. استخدام النالوفين مع عقاقير أخرى من مثبطات الجهاز العصبي المركزي، مثل الكحول، أو المهدئات، أو غيرها من المسكنات المخدرة. يمكن أن يكون خطيرًا أو يهدد الحياة بسبب بطء التنفس.
  2. النالوفين يسبب التخدير، والذي يشمل النعاس والدوخة وعدم وضوح الرؤية. لذلك يجب ألا يقوم الشخص الذي يستخدم الدواء بتشغيل الآلات الثقيلة أو القيام بأحد المهمات التي تحتاج إلى التركيز واليقظة والانتباه.
  3. تسبب جميع الأدوية آثارًا جانبية ويمكن أن يسبب النالوفين جفاف الفم والغثيان والصداع والإمساك والتعرق وغيرها من الاثار الجانبية الاخرى. لذلك دائما لا نُفضل علاج إدمان النالوفين في المنزل.
  4. من الممكن أن يكون لديك رد فعل تحسسي تجاه الدواء، ويمكن أن يسبب صعوبة في التبول أو تنميل في ذراعيك أو ساقيك أو اكتئاب أو قلق أو ارتفاع ضغط الدم أو نوبات. فإذا واجهت أيًا من هذه الأعراض أثناء استخدام النالوفين ، يجب عليك الاتصال بطبيبك على الفور.
  5. يجب على النساء الحوامل أو المرضعات استخدام الدواء فقط تحت إشراف صارم من طبيبهن. فقد يتعرض الجنين لمخاطر الدواء. لذلك لا يجب أن تخاطر الأمهات الحوامل أو المرضعات بإمكانية أن يصبح لدى أطفالهم اعتماد جسدي على الدواء.

علاج إدمان النالوفين في المنزل وآثاره الجانبية

من المعروف أن حقن النالوفين تسبب الإدمان. نظرًا لما تحتويه من مواد مخدره معدل إدمانها قوية، لذلك فإن استخدامه يمكن أن يكون خطيرًا للغاية بالنسبة للعديد من الأشخاص، وخاصة أولئك الأكثر عُرضة للإدمان. فعندما يتم إعطاء هذا الدواء للمرضى، فإنه عادة ما يتم وصفه لفئات مُعينة غير معرضة لخطر إدمانه. وبشكل عام النالوفين دواء فعال يتم حقنه، ويوصى بعدم استخدامه أكثر من الموصوف.

تميل المواد الأفيونية إلى الإدمان لأنها تمتلك خصائص تسكين الألم مع خصائص مخدرة تؤثر على الجهاز العصبي المركزي. وذلك يقلل من عدد إشارات الألم التي يرسلها الجسم إلى الدماغ. وبمرور الوقت، يغير هذا التأثير الطريقة التي يستجيب بها الدماغ للألم وقد يكون ذلك التأثير خطيرًا . حيث يحاول الأشخاص الذين يرغبون في الحصول على التأثير الممتع للدواء في النهاية من تناول أكبر كمية من الدواء قدر الإمكان. وهذا يعدل من سلوك الدماغ ويمكن أن يؤدي إلى تأثيرات شبه دائمة.

الآثار الجانبية للنالوفين

قد تسبب حقن النالوفين مشاكل خطيرة في التنفس وقد تهدد الحياة خلال الـ 24 ساعة الأولى من الاستخدام وخاصةً بعد زيادة الجرعة. كما أن هناك احتمال ضئيل بأن الدواء قد يسبب غيبوبة إذا تم استخدامه جنبًا إلى جنب مع أدوية أخرى. بالاضافة إلى أن النالوفين قد يكون قاتلاً إذا خلطه الشخص بالكحول أو مواد أخرى تسبب النعاس وبطء التنفس.

لهذا السبب، من المهم أن يعرف طبيبك الأدوية الأخرى التي تتناولها. وكذلك الحال إذا كنت تأخذ أي نوع من المسكنات الاضافية  أو باسط العضلات، أو أدوية السعال، أو دواء للاكتئاب أو النوبات. وتسمى هذه الحالة متلازمة السيروتونين.

من العوامل الأخرى التي يجب الانتباه إليها هي أي شكل من أشكال المرض العقلي، أو الصداع النصفي الحاد، أو العدوى، أو القيء، أو أي شكل آخر من أشكال المشاكل المتكررة. ولهذه الاسباب وغيرها يُمنع علاج ادمان النالوفين في المنزل.

أعراض الجرعة الزائدة من النالوفين
علامات الجرعة الزائدة من النالوفين

اقرأ أيضاً

تعرف على أعراض الجرعة الزائدة من النالوفين

مدى تأثير النالوفين على الكلى ؟

ما هى أعراض انسحاب النالوفين ؟

أعراض إدمان النالوفين| مدة خروج النالوفين من الجسم

تظهر أعراض الإدمان على النالوفين عندما يشتهي الشخص تعاطي المخدر دون حسيب ولا رقيب. وحينها تخلق المواد الأفيونية مادة الإندورفين الاصطناعي في الدماغ، مما يولد الشعور الجيد الذي يحدثه الإندورفين الطبيعي. هذا هو السبب في أن الأطباء ينصحون المرضى بتوخي الحذر عند استخدام نالوفين. فهذه الخصائص المسببة للإدمان يسهل الحصول عليها. وبمرور الوقت، يصبح الجسم متعوداً على الدواء وسيتطلب من المستخدم تناول جرعات أعلى في كل مرة ليشعر بنفس التأثيرات. هناك احتمال قوي بحدوث جرعة زائدة في هذه المرحلة.

أما عن مدة خروج النالوفين من الجسم وكيفية انسحاب النالوفين من الجسم، فيستمر تأثير التخدير والشعور بالسعادة الخاص بمفعول النالوفين لمدة من 3 لـ 6 ساعات في الجسم. ثم تبدأ أعراض انسحاب النالوفين في الظهور بصورة تدريجية على المريض في خلال 24 ساعة من تعاطي المخدر. وتستمر أعراض الانسحاب في الظهور بشدة حتى تصل ذروتها خلال أول يومين إلى ثلاث أيام من آخر جرعة. ثم تبدأ في الانحسار تدريجياً ابتداءاً من اليوم الثالث وحتى خروج النالوفين من الجسم تماماً بعد أسبوع أو أكثر حسب حالة المريض.

من أعراض إدمان النالوفين ما يلي:

  • آلام في الصدر .
  • صعوبة شديدة أثناء التنفس.
  • ألم أثناء البلع.
  • كثرة الإغماء.
  • اضطراب ضربات القلب.
  • تورم العيون.
  • احمرار وانتفاخ في الوجه.
  • بعض الهلاوس سواء السمعية أو البصرية.
  • تحول الشفاه والأظافر إلى اللون الأزرق.
  • تكرار التشنجات.
  • الشعور بالخوف بشكل دائم.
  • يصاحبه العصبية الدائمة.
أعراض ادمان النالوفين
ما هي أعراض ادمان النالوفين

أعراض انسحاب النالوفين

تعتبر أعراض الانسحاب من المواد الأفيونية من أقوى الأعراض. ومن بين الأعراض المبكرة هي:

  • القلق
  • التعرق
  • سيلان الأنف
  • الأرق
  • آلام العضلات
  • زيادة التمزق.

لهذا السبب، فإن المساعدة الطبية ضرورية ومفيدة في تجاوز اعراض الانسحاب. فإذا لم يأخذ الشخص النالوفين لعدة ساعات، تبدأ أعراض الانسحاب في التفاقم. وتبدأ الأعراض الجديدة في الظهور وأهمها:

  • الإسهال
  • القيء والغثيان
  • اتساع حدقة العين.

وعلى الرغم من أن هذه الأعراض لا تهدد الحياة، إلا أنها قوية جدًا وغير مريحة. وفي حالات أخرى، سيبدأ الناس في تجربة بعض العقاقير الأخرى مما يمكن أن تجعل الأمور أسوأ. لهذا يجب أن يكون علاج ادمان النالوفين تحت اشراف طبي وداخل المستشفى.

التخلص من السموم|هل يمكن علاج إدمان النالوفين فين المنزل؟

أفضل حل لعلاج إدمان النالوفين هو إيجاد برنامج علاجي داخل منشأة طبية. ونحن في مركز فيوتشر نقدم أفضل برامج التخلص من السموم الطبية والتي تعتبر الخطوة الأولى في سلسلة الرعاية في رحلة التعافي. حيث توفر هذه الخطوة الإشراف الطبي مع إمكانية توفير الأدوية المختلفة للمريض والتي بدورها تساعده في منع مرحلة الانسحاب من أن تكون غير مريحة. فقد يُظهر انسحاب المواد الأفيونية أسوأ الأعراض من بين جميع المخدرات الأخرى.

علاجات طبية أخرى

كما ذكرنا ، فإن التخلص من السموم هو الخطوة الأولى نحو رحلة متوازنة وخالية من المخدرات. وبعد الانتهاء من التخلص من السموم الطبية، فقد حان الوقت لخطة العلاج المخصصة التي ستساعد المريض على التخلص من الادمان والمحفزات. وبشكل قاطع لا يمكن الحصول على هذه الخطوة الحاسمة في أي مكان آخر، خارج إطار المنشأة الطبية. ولذلك نساعدك في مركز فيوتشر في مرحلة العلاج حتى تتمكن من الانخراط في الأنشطة اليومية، والتقدم خلال رحلة العلاج، والخضوع لإجراءات مختلفة تعزز الرفاهية والراحة وحتى التعافي التام.

اعرف المزيد عن

ما هى مدة بقاء النالوفين فى البول ؟

تعرف على علاج إدمان النالوفين ؟

ما هى مدة خروج النالوفين من الجسم ؟

 

 

 

5 1 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Scroll to Top