ادمان التسوق والشراء

يكفي كلمة تسوق حتى تشعر بعض المستمعين باللذة والمتعة وتجعلهم ينظرون في جيوبهم ليروا كم لديهم من مال وينطلقون إلى المحلات او المجمعات التجارية للتسوق وفى بعض الأحيان يكفي التسوق عن طريق الانترنت وتأتي ما اشتريته حتى باب منزلك فلندع الجزء الثاني من التسوق الاليكتروني الان ولنتحدث عن التسوق تمشي في المراكز التجارية وتري من يحمل في يده العديد والعديد من الحقائب لمحلات تجارية مختلفة ولكن السؤال المهم هل انت فعلا محتاج لكل هذه الأشياء وهل اعتدت على النزول من حين إلى اخر للشراء؟ هل انت مدمن للتسوق هل هناك ادمان للتسوق وكيف اعرف إني مدمن تسوق فكلنا نحتاج لشراء الأشياء والامتعة التي نحتاج إليها.
ادمان التسوق هو مرض نفسي مثله مثل كل أنواع الإدمان ويحتاج إلي علاج نفسي بالفعل وللأسف هو يصيب النساء اكثر من الرجال خصوصا ان في مجتمعاتنا المرأة هي المسؤولة عن البيت وشراء لوازمه وبالفعل في بعض الدول هناك مصحات متخصصة لعلاج ادمان التسوق فهو ليس عادة سيئة انه ادمان ويوضح المتخصصين في مستشفيات دار الامل ان لو هناك عادة ما تخطت حد معين بشكل يؤدي إلى ضرر فهناك خلل في شيء اخر بمعى اخر ان الشخص المدمن علي التسوق لا يكون في أي احتياج إلي ما يشتريه بل هو ادمن الشراء لكي يعالج مشكلة ما بكثرة الشراء كمثال بسيط من الممكن لشخص يدمن التسوق لكي يغير الحالة المزاجية الخاصة ليس اكثر ويتحسن ليومين او ثلاثة ويعود كل شيء لما عليه وهناك من يعتقد انه وسيله لسيطرة علي حياتها في اختيار و تقرير ما يتم شرائه لتعويض نقص فقدان السيطرة.
لذلك الشراء يخرج من أسباب ليس لها أي علاقة باحتياج الشخص للشراء نفسه فالشعور بالتسوق في حالة الرغبة في شراء الضروريات هو شيء جيد ولا مشكلة فيه لكن وصول الامر إلى الرغبة في التسوق طوال الوقت يعد امرا مكلف ومضيع للوقت في حالة شراء المقتنيات غير الهامة والمتوفرة فهذه الحالة تنتشر كثير في النساء كما تشير العديد من الاحصائيات لتخلص من الرغبة الدائمة في التسوق وشراء المنتجات غير المهمة والمتوفرة في المنزل وبالتأكيد يكون هذا الامر محط خلاق كبير بين الأزواج فالتأكيد ازدحام المنزل بالأشياء التي ليس لها داعي وعند حساب قيمتها تساوي الكثير فعلى الزوج توعية الزوجة بطريقة مهذبة ان لديها سبب ما هو ما يجعلها تشتري بهذا الشكل المبالغ فيه.
على الشخص ان يعترف انه ادمان وليس مجرد عادة لدية واكتشاف السبب الحقيقي وراء هذا الإدمان ومحاولة إيجاد السبب الفعلي لعملية ادمان التسوق كهل هو ضغط عصبي هل حب للسيطرة هل هو وحدة او فراغ وعند اكتشاف السبب الذهاب إلي مختص لمعالجة السبب الرئيسي لأن الإدمان هنا يكون عرض لا مرض ولكن هناك بعض النصائح المساعدة ,ولتضع في حسبانك ان هذه النصائح بدون علاج السبب الرئيسى هي بلا فائدة, اكتفي بالأشياء الموجودة داخل المنزل ووضع قوائم بالمشتريات قبل الذهاب لتسوق لتقليل شراء الأمور الغير ضرورية وعند التسوق لا تذهب منفردة بل كوني بصحبة أحد الأصدقاء لا يكون مدمن على التسوق لأن نصائحه ستكون مهمة لأنه سيقدم نصائح حول أهمية ما يشتري وينصح الخبراء بعدم الاهتمام بالإعلانات فالإعلان البارز عن منتج ما في المتجر قد يتسبب في لفت الانتباه لشرائه رغم عدم الحاجة إليه .
وينصح عدم الشراء ببطاقات الائتمان والالتزام بالشراء نقدا من اجل التحكم فيما يشتري فكل هذه النصائح تحد في الافراط في التسوق وهناك أيضا تقليص عدد الذهاب إلي المتاجر الكبيرة والمحالات التجارية إضافة إلي تغير وتنويع الأماكن التي يخرج فيها الشخص إلي النزهة مثل الذهاب إلي السينما او النوادي الرياضية إضافة إلي دعوة الأصدقاء كل هذه الامور من اجل البقاء بعيدا عن المتاجر التي تولد الرغبة في التسوق و عند الأطفال هناك منهم من يريد امتلاك الكثير من الألعاب فيجب تعويد الطفل علي لعبة واحدة وقبل النزول إلي المتجر تحديد نوع أي نوع لعبة سيشتريها.

المصادر:

http://www.addiction-treatment-clinic.org/

http://addiction-treatment-hospital.blogspot.com/2014/02/latest-treatment-of-drug-addiction.html

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
Call Now Button01029275503
انتقل إلى أعلى
Open chat
مرحبا
كيف يمكننا مساعدتك؟